التخطي إلى المحتوى
رحل ميدو فتقهقر أداء الوحدة وعاد الفريق لتحقيق نتائج سلبية

ترك الدولي المصري أحمد حسام ميدو تدريب فريق نادي الوحدة ليخلف ذلك ظهور فجوة فنية كبيرة داخل الإطار الفني للفريق المكي والذي عاد للنتائج السلبية على مستوى بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم.

رحل ميدو فتقهقر أداء الوحدة وعاد الفريق للنتائج السلبية

وكانت المباراة الأخيرة التي يقودها ميدو للوحدة أمام نادي النصر يوم السبت الموافق السادس عشر من مارس 2019 لحساب مباريات الجولة الرابعة والعشرين وخسرها الفريق وقتها بأربعة أهداف مقابل لا شيء وهو الذي حقق نتيجه إيجابية بتعادل مثير مع الهلال في الجولة الثالثة والعشرين بهدف لكل فريق.

وبعد رحيل ” العالمي ” كما يطلق عليه جمهور نادي الزمالك المصري لعب الوحدة أربعة مباريات حقق فوز يتيم على نادي الاتفاق بثلاثة أهداف مقابل هدف في الجولة السادسة والعشرين على ملعب إستاد مدينة الملك عبد العزيز الرياضية.

قبل أن يخسر الفريق في ثلاثة مباريات كاملة ضد التعاون على ملعب إستاد مدينة الملك عبد الله الرياضية في الجولة الخامسة والعشرين بهدف مقابل لا شيء ومن الفيصلي في الجولة السابعة والعشرين بهدف واحد مقابل هدفين قبل أن يسقط الفريق في فخ الخسارة الثالثة بالدوري بعد رحيل ميدو من الأهلي في الجولة الثامنة والعشرين بثلاثة أهداف مقابل هدفين على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية ” الجوهرة المشعة”

وبهذه النتائج السلبية التي حققها الفريق بعد رحيل أحمد حسام ميدو تراجع الوحدة إلى المركز السابع برصيد 39 نقطة بعد أن كان ينافس على المربع الذهبي بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

الوحدة يواصل النتائج الهزيلة ويغادر كأس خادم الحرمين الشريفين

وكان ميدو قبل رحيله قد قاد الوحدة إلى الوصول للدور ربع النهائي من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم بعد إقصاءه اندية كبيرة على غرار فريق نادي الأهلي في الدور ثمن النهائي لتتعطش الجماهير إلى الحصول على بطولة تكلل بها مجهود الموسم.

قبل أن يغادر الفريق البطولة بخسارة مدوية من التعاون بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في المباراة التي أقيمت على ملعب إستاد مدينة الملك عبد الله الرياضية يوم الثلاثاء الموافق الثاني من أبريل ليكتب فريق نادي الوحدة نهاية للموسم الكروي الجاري ويخرج الفريق خالي الوفاض.

فهل عاقب القدر نادي الوحدة بنتائج سلبية بعد رحيل ميدو صحاب التوليفة التي أعادت الفريق للمسار الصحيح ؟

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.