التخطي إلى المحتوى

تتواصل أزمة فنزويلا التي ضربت البلاد خلال الفترة القليلة الماضية حيث شهد اليوم الثلاثاء تصريحات الرئيس نيكولاس مادورو لبعض وسائل الإعلام العالمية أن ناشد البابا فرنسيس بابا الفاتيكان وأرسل له بعض الرسائل وذلك من أجل أن يقدم يد العون والمساعدة من أجل حل المعارضة في البلاد.

أزمة فنزويلا.. مادورو يطالب بابا الفاتيكان بحل الأزمة

وصرح مادورو بخصوص أزمة فنزويلا أنه قام بإرسال رسالة إلى بابا الفاتيكان ويأمل أن تكون قد وصلت إليه وتسلمها بنفسه وربما تصل الرسالة إلى روما خلال الأيام القليلة المقبلة وكتب فيها أنه يطلب منه التدخل الفوري لحل أزمة المعارضة التي تطالب بعزله من رئاسة فنزويلا وتيسير الحوار وتعزيز سبل التعاون.

وأضاف الرئيس الفنزويلي أن دول المكسيك واوروجواي وبوليفيا وبعض الحكومات في الدول الكاريبية ودول مجموعة الكاريبي دعت إلى عقد مؤتمر للحوار والسلام في أزمة فنزويلا يوم السابع من شهر فبراير الجاري في الوقت الذي ينتظر فيه مادورو تدخل بابا الفاتيكان للوصول إلى رد إيجابي حول الأزمة.

وأكمل تصريحاته أن إيطاليا والدول الأوروبية التي لا دعوا إلى الإنجرار وراء الحماقات التي يطلقها دونالد ترامب على حد قوله أن فنزويلا حكومة وشعب تعمل بضمير حي من أجل تجنب جنون الحرب وحتى لا تتحول الأزمة الفنزولية مثلها مثل فيتنام.

يذكر أن مادورو قد أعلن عن الرفض المقدم من بعض الدول الأوروبية التي دعت إلى إجراء إنتخابات رئاسية مبكرة للإعتراف بخوان جوايدو رئيس إنتقالي للبلاد في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة الإيطالية الإعتراف بالأخير رئيس للبلاد على الرغم من تصريحات وزير الخارجية الإيطالي لدعم موقف الاتحاد الاوروبي.

جوايدو ينصب نفسه رئيساً لفنزويلا

وكان خوان جوايدو قد أعلن يوم الثالث والعشرين من شهر يناير الماضي أنه نصب نفسه رئيساً للبلاد ليتحول من مجرد شخص مجهول الهوية إلى رز خاص بالحراك المناهض لرئيس البلاد الحالي مادورو ودعمه في القرار دونالد ترامب.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.