التخطي إلى المحتوى
إضاعة الفرص مرض قاتل ينهش في جسد الاهلي ويلحق به خسارة آسيوية ثانية على التوالي

إنتهت مباراة بيرسبوليس ضد الاهلي والتي جمعت الفريقان على ملعب إستاد زعبيل بنادي الوصل بخسارة الأهلي بهدفين مقابل لا شيء في المباراة التي جمعت الفريقان لحساب مباريات الجولة الثالثة للمجموعة الرابعة من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وفي التقرير التالي يسلط معكم سعودي فايف الضوء على أبرز الأسباب التي أدت إلى سقوط الاهلي في فخ الخسارة الثانية آسيوياً.

مباراة بيرسبوليس ضد الاهلي

ودخل خورخي فوساتي المدير الفني لفريق الكرة بالنادي الاهلي المباراة بتشكيل غلب عليه التحفظ مع وجود ثنائي هجومي قوي عمر السومة ودجانيني تافاريس لإستغلال تقدم لاعبي بيرسبوليس للهجوم ووجود مساحات خلف الظهيرين لكنهم لم يقوموا بالأدوار التي تم تكليفهم بها.

وبدأت المباراة بين الفريقين بداية قوية وبدأ لاعبوا نادي بيرسبوليس أكثر رغبة لتحقيق الفوز فهاجم المدير الفني لهم برانكو إيوانكوفيتش بالثلاثي بشار رسن بنيان وعلي عليبور وسيامك نعمتي من أجل إستغلال الفراغ الدفاعي الموجود بين قلبي الدفاع أديرلان سانتوس وعبد الباسط علي هندي.

وشكل التقدم الهجومي الذي لعبه حسين عبد الغني وجود بعض المساحات الفارغة خلفه ما إستغله الظهير الأيسر للفريق الإيراني محمد تادري لتثمر الغارات الهجومية التي شنها الفريق الإيراني تسجيل اللاعب شجاع خليل زاده هدف التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة الثامنة عشر.

بعد الهدف تحرك لاعبوا النادي الأهلي من أجل تسجيل هدف التعادل لكن إضاعة الفرص بدا كالمرض الذي ينهش في جسد المريض فوقف فوساتي على الخط مندهشاً من كم الأهداف الضائعة ليخرج الفريق السعودي من الشوط الأول وهو متأخر بهدف مقابل لا شيء.

وفي الشوط الثاني حاول لاعبوا النادي الأهلي ترجمة كم الفرص السهلة إلى أهداف وعزموا على تسجيل هدف التعادل لكنهم تلقوا هدف مبكر في الدقيقة الثامنة والأربعين عن طريق اللاعب علي عليبور.

وحاول فوساتي التدخل من خارج الخطوط فزج بالثنائي ايمن شقيق الخليف ومهند عسيري على حساب الثنائي عبد الرحمن عبد الله غريب وعبد الفتاح توفيق عسيري لكن إضاعة الفرص تواصلت ليتلقى الفريق الخسارة الثانية له توالياً.

ترتيب المجموعة بعد نهاية مباراة بيرسبوليس ضد الاهلي

الترتيبالفريقلعبفازتعادلخسرنقاط
1باختاكور31205
2بيرسبوليس31114
3السد31114
4الاهلي31023

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.