التخطي إلى المحتوى
إقالة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تليرسون وبومبيو بديلاً له
تيلرسون

أكدت بعض المصادر الصحفية الصادرة اليوم الثلاثاء من الولايات المتحدة الأمريكية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قرر إقالة وزير الخارجية ريكس تليرسون من منصبه وقام بتعيين مايك بومبيو بديلاً له حيث كتب ترامب في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر شكر فيها تليرسون على الفترة التي عمل بها وزير للخارجية وأكد إن بومبيو سوف يؤدي عملاً رائعاً.

إقالة ريكس تليرسون من منصب رئيس وزراء أمريكا

وكان تليرسون قد تم تعيينه في منصب وزير الخارجية قبل عام واحد وفي السطور المقبلة سوف ينشر لكم موقع سعودي فايف السيرة الذاتية لتيلرسون وزير الخارجية الأسبق :-

من هو ريكس تليرسون ؟؟

ولد تيلرسون في ولاية تكساس وهو الذي يبلغ من العمر حالياً 64 عاماً وقام برئاسة شركة إكسون موبيل واحدة من أكبر شركات النفط في العالم وعمل لصالحها في ثلاثة دول اليمن وروسيا بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وتربطه علاقة قوية بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكان تيلرسون قد إنضم إلى شركة إكسون التي عمل لها أكثر من 40 عاماً وهو مهندس إنتاج فور تخرجه من جامعة تكساس في أوستن مباشرة قبل أن يترقى في المناصب ويصل إلى منصب مدير الشركة قبل 12 عاماً وبالتحديد في عام 2006 .

وتم منح تيلرسون الثقة لهذا المنصب الرفيع بسبب علاقته بالكرملين والذي قام بمنحه وسام الصداقة في العام 2013 خاصة وأن هذه العلاقة هي الموضوع الرئيسي الخاص بالتدقيق والفحص من قبل المشرعين الأمريكين الذين إستندوا لها قبل أن يمنحوه منصب مدير شركة إكسون موبيل للنفط.

حيث شهدت الجلسة التي تم إنعقادها من جانب مجلس الشيوخ للمصادقة على تنصيبه مديراً للشركة أن الغرب لديهم الكثير من المببرات للقلق من العدوان الروسي لكنه رفض أن يتم وصف فلاديمير بوتين الرئيس الأمريكي بأنه مجرم حرب بسبب الصداقة التي تجمع بينهما.

الأمر الذي أثار حفيظة المعارضين وجعل الخوف يتغلل لهم بشأن قدرة تيلرسون على الإرتقاء من مجرد رئيس لشركة نفط إلى وزير يتولى الملفات الخارجية للولايات المتحده خاصة وأن بعض أنصاره إعتبروا أن الصفقات قد تضفي منظور جديد على أعلى منصب دبلوماسي في البلاد حيث جاء تعيين تيلرسون في أعقاب الكشف على شكوك الامريكين بأن روسيا ساهمت بشكل سري في فوز ترامب بمنصب الرئاسة.

ليعرب الكثير من النقاد عن قلقهم بسبب العلاقة القوية التي تربط تيلرسون وزير الخارجية الجديد بالرئيس الأمريكي فلاديمير بوتين حيث عقد تيلرسون صفقات بمليارات الدولارات مع شركة روسنفت الروسية للنفط بما في ذلك إتفاقية لإستكشاف الموارد الجوفية في دولة سيبيريا داخل قارة أفريقيا.

وقبل 4 أعوام من الآن وتحديداً في العام 2014 قدمت شركة إكسون التي يترأسها تيلرسون تقرير جاء به إن العقوبات التي تم فرضها من قبل الحكومة الأمريكية والاتحاد الاوروبي على روسيا كلفتها مليار دولار أمريكي في هيئة أضرار لحقت بالكثير من المشاريع المشتركة بين البلدين.

يذكر أن ترامب فور تعيين تيلرسون وزيراً للخارجية أثنى عليه في بيان رسمي وأكد أنه واحداً من أفضل مبرمي الصفقات في العالم وإنه قد يساعد على تغيير مسار سنوات من السياسة الخارجية الخاطئة التي حدثت في السنوات القليلة الماضية قبل ان يقيله من منصبه بعد عام واحد من توليه منصب وزير الخارجية.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *