التخطي إلى المحتوى
إنطلاق مؤتمر القمة الاسلامية في مكة المكرمة تحت شعار “يداً بيد نحو المستقبل”

إنطلقت في الساعات القليلة الماضية فعاليات مؤتمر القمة الاسلامية في مكة المكرمة والذي جاء تحت شعار “يداً بيد نحو المستقبل” من أجل بحث التحديات التي يتم تواجه الشرق الأوسط وأبرزها وأهمها التدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة العربية.

انطلاق مؤتمر القمة الاسلامية في مكة المكرمة

وقال الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في الكلمة الافتتاحية للقيمة رفض المملكة القاطع لأي إجراءات من الممكن أن تمس بالوضع التاريخي والوضع القانوني للقدس الشريف حيث جدد الملك سلمان التأكيد على أن الطرف والإرهاب تعتبر من أخطر الآفات التي تواجة الأمم الإسلامية والأمم العربية.

وأضاف ” يجب أن يتم تظافر الجهود من جميع الدول العالمية لمكافحة تلك الظاهرة والتي من الممكن أن تقضي على كثير من الدول الغير قادرة على التصدي لها كما أكد أن الإرهاب مازال يضرب المنطقة من جديد بعد تعرض سفن تجارية تقع بالقرب من المياة الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى عمليات تخريب إرهابية كان من بينها ناقلتا نفط.

وواصل ” يعتبر ذلك تهديد حقيقي لأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية والأمن الإقليمي والدولي خاصةً بعد تعرض محطات لضخ النفط في المملكة العربية السعودية إلى عمليات إرهابية بإستخدام طائرات بدون طياريين من جانب بعض الميليشيات الإرهابية التي تدعمها إيران.

وأنهى أن هذه الاعمال التخريبية التي جرت خلال الفترة القليلة الماضية لا تستهدف المملكة فحسب بل ومنطقة الخليج وأمن الملاحة وإمدادات الطاقة في العالم أجمع.

مكة المكرمة تستضيف القمة الخيلجية والعربية

وإختتمت في الساعات الأخيرة من مساء يوم أمس الجمعة أعمال القمتين الطارئتين الخليجية والعربية وذلك لإدانة تدخلات وميليشياتها في شئون المنطقة وتأتي تلك القمة لخضم التوترات التي تقع بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران على خلفية وجود بعض العمليات التخريجية.

وكانت سفن خليج عمان قد تعرضت لخرق يوم الثاني عشر من شهر مايو وضربات تم تنفيذها من جانب المتمردين الحوثيين بطائرات مسيرة كانت على منشآت نفطية سعودية يوم الرابع عشر من شهر مايو الماضي.

وتسعى تلك الإجتماعات إلى المضي قدماً على بناء مستقبل الشعوب بالإضافة إلى تحقيق الإستقرار للدول العربية والإسلامية والأمن في المنطقة.

ومن المنتظر أن تتصدى جميع الدول بحزم للتهديدات العدوانية والأنشطة التخريبية منعاً لإعاقة المنطقة العربية على مواصلة تنمية الأوطان وتطوير المجتمعات.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.