التخطي إلى المحتوى
الأمير مقرن بن عبدالعزيز يفتتح جامعاً على إسم والدته

أفتتح الأمير مقرن بن عبدالعزيز يوم أمس الجمعة جامعاً في العاصمة الرياض حمل إسم والدته، وذلك بحضور الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالإضافة إلى عدد كثر من الأمراء والعلماء وكذلك مواطني الرياض.

مقرن بن عبدالعزيز يفتتح جامع في الرياض يحمل إسم والدته

ويعتبر الجامع الذي افتتحه الأمير مقرن بن عبدالعزيز صرح معماري فريد من نوعه بالإضافة إلى أنه واحد من المعالم الرائعة الموجودة في الرياض حيث يقع في في حي الملقا طريق أنس بن مالك شمال المدينة وتم تشييده على مساحة تصل إلى 6300 متر مربع.

وتولت أعمال إنشاء الجامع واحدة من الشركات الوطنية الرائدة في مجال الطراز العمراني، بالإضافة إلى أنه يعتبر من الأبنية صديقة البيئة وتم إضافة الكثير من وسائل السلامة بالإضافة إلى كاميرات للمراقبة كما يضم الجامع بين طياته بيت للإمام بالإضافة إلى بيت للمؤذن ويتوفر على طابقين.

كما تم بناء الجامع على مسطح أخضر وعمدت الشركة التي قامت بإنشائه إلى إقامة مواقف تمكن الأشخاص من وضع السيارات الخاصة بهم بداخله.

الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ يشيد بالجامع

وعلى هامش إفتتاح جامع الأمير مقرن بن عبدالعزيز أكد الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ أن البناء جاء طبقاً لأحدث الطرازات المعمارية المستخدمة في العالم مؤكداً أن عمارة المسجد من أفضل التصميمات التي شاهدها وإجتمع مع الأمير مقرن وأكد على فضل البر بوالدته عليها رحمه الله وجزاه الله كل الخير على هذا الفعل النبيل.

كما أثنى الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ على أن إقامه جامع للأم من الأمور التي توضع في ميزان الحسنات ويجب على كل شخص أن يبر بوالديه.

وكان الأمير مقرن بن سعود بن عبد العزيز آل سعود قد فقد والدته في شهر أغسطس وأقيمت صلاة الجنازة وقتها في جامع الأمير تركي بن عبد الله في الرياض وهو الذي فقد نجله الأمير منصور بعد تحطم المروحية التي كان موجود بها في نوفمبر من العام الماضي 2017

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.