التخطي إلى المحتوى
الترجي التونسي يحقق لقب أبطال أفريقيا على حساب الاهلي المصري
الترجي التونسي

حقق الترجي التونسي لقب بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم وذلك للمرة الثالثة في تاريخه وذلك بعد أن حقق الفوز على مضيفه فريق النادي الأهلي المصري بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في المباراة التي جمعت الفريقان الجمعة على ملعب إستاد رادس وذلك لحساب إياب الدور النهائي من البطولة.

وجاء تتويج الترجي بالبطولة بعد أن عوض خسارته ذهاباً على ملعب برج العرب بثلاثة اهداف ولكن مقابل هدف وحيد ليعوض بذلك الترجي الخسارة في آخر 4 مباريات خاضها أمام المارد الأحمر على ملعب رادس قبل مواجهة الليلة ويعوض خسارته أمام الفريق المصري في نهائي 2012.

أحرز ثلاثية الترجي التونسي اللاعب سعد بقير في الدقائق الخامسة والأربعين من زمن وأحداث الشوط الأول وفي الدقيقة الرابعة والخمسين من الشوط الثاني قبل أن يضيف أنيس البدري الهدف الثالث لفريقه الذي قضى على أي آمال للاهلي في العودة بالدقيقة 86.

أحداث الشوط الأول من مباراة الاهلي والترجي

بدأت المباراة بداية دراماتيكية حيث رغب لاعبوا فريق الترجي في إحراز هدف مبكر ولكن لاعبوا الفريق المصري نجحوا في غلق مناطق الدفاع أمام تحركات لاعبي نادي الترجي لينال اللاعب الإيفوراري فوسيني كوليبالي لاعب الترجي ووليد سليمان لاعب النادي الأهلي إنذار على وقع إحتكاك مشترك بينهم.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي إثارة تذكر وظن الجميع انه انتهى على وقع التعادل السلبي بدون أهداف ولكن اللاعب سعد بقير أبى أن ينتهي المشهد الأول إلا ويسجل لفريقه هدف التقدم وذلك في الدقيقة الخامسة والأربعين عن طريق تبادل للكرة مع زميله أنيس البدري ويصوب في الشباك على يمين محمد الشناوي.

أحداث الشوط الثاني من مباراة الاهلي والترجي

بدأ الشوط الثاني من مباراة الاهلي والترجي بداية نارية الفريق التونسي يحاول إضافة الهدف الثاني للظفر باللقب والأهلي يرغب في الحفاظ على النتيجة أو إضافة هدف التعادل ولكن سعد بقير باغت القاهريين بهدف ثاني في الدقيقة الرابعة والخمسين بعد أن إستغل عرضية من سامح الدربالي وأودع الكرة برأسة في شباك الشناوي.

بعد الهدف الثاني ضمن الترجي التتويج باللقب وحاول كارتيرون التدخل ليجري ثلاثة تغييرات بنزول كريم نيدفيد على حساب محمد هاني للإصابة وصلاح محسن على حساب ميدو جابر وأخيراً أحمد حمودي بدلاً من السولية ليقرر الشعباني خروج سعد بقير عريس اللقاء والدفع بحسين الربيع وخروج طه ياسين وإشراك بلال الماجري.

وفي آخر أنفاس المباراة أحرز أنيس البدري الهدف الثالث للترجي بعد تصويبة صاروخية في الدقيقة السادسة والثمانين ليهدي فاريقه اللقب الثالث له.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.