التخطي إلى المحتوى
الحجاج يتوافدون إلى منى في أول أيام التروية
يوم التروية

يوم التروية، بدأ الحجاج في التوجه إلى مشعر منى في وقت مبكر من اليوم الأربعاء وقبل ساعات قليلة من شروق شمس يوم التروية والذي يعتبر  أول أيام الحج حيث تواجد عدد من ضيوف الرحمن في ضيافة منظمة خدمية وأمنية تم تجهيزها من المملكة العربية السعودية استعداداً لهذا الحدث العظيم.

وقامت المملكة برفع حالة الطوارئ في مشعر منى خلال الساعات الماضية حيث رفعت طاقة الأعمال للتأكد من الجاهزية القصوى من حيث أعمال النظافة وراحة الحجاج قبل التأكد من أن جميع الجهات المعنية ورؤساء المؤسسات التي تطوف حول الحجاج تعمل على أعلى مستوى وكفاءه لتسهيل عملية الحج.

وعملت اللجنة المنظمة لمناسك الحج على تكييف الجو وترطيب الهواء من خلال تقنية ضخ الرذاذ في الأماكن التي يطوف بها الحجاج لمساعدتهم على أداء المناسك والحد من حرارة الشمس المرتفعة التي من الممكن أن تؤذي الحجاج.

يوم التروية

يعتبر يوم التروية هو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة وسمي بهذا الاسم نظراً لأن الحجاج كانوا يرتوون الماء في مكة ثم بعد ذلك يخرجون إلى منى.

بينما يوجد رأي آخر يقول أن سبب تسمية يوم التروية لأن سيدنا إبراهيم تعلم المناسك في ذلك اليوم، بينما يبقى الرأي الأقرب إلى أن منى كانت المحطة التي تفصل بين مكة وجبل عرفات والتي يرتوي فيها المسلمون بحصة من الماء ويأخذون قسطاً من الراحة قبل التوجه إلى جبل عرفات.

أحب الأعمال في يوم التروية

ومن الأعمال التي يجب أن يقوم بها الشخص في هذا اليوم أن يحرم الحاج من المكان الذي يمكث فيه حيث ينوي البدء في أداء مناسك الحج حيث يقول الحجاج “لبيك حجاً” الأمر الذي يسمى بـ”الإهلال بالحج”.

وتبدأ رحلة الحجاج حيث ينطلقوا من منى وهم ملبين ويصلوا الظهر والعصر والمغرب والعشاء إضافة إلى الفجر مع صلاة الأربع ركعات ركعتين قصراً بلا جمع حيث يجب على الجميع تقصير الصلاة ولا فرق بين الحجاج وبين أهل مكة وغيرهم.

يبيت الحجاج في منى كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ويستحب الدعاء في هذا اليوم والتلبية أثناء التوجه إلى منى وألا يخرج الحاج من منى إلى بعد التأكد من بزوغ شمس اليوم التاسع من ذي الحجة أسوة بالرسول صلى الله عليه وسلم.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *