التخطي إلى المحتوى
السعودية تطرد السفير الكندي وتجمد العلاقات التجارية والاستثمارية
السعودية تطرد السفير الكندي وتجمد العلاقات التجارية والاستثمارية
السعودية تطرد السفير الكندي وتجمد العلاقات التجارية والإستمارية بين المملكة ودولة كندا هو العنوان الذي ملأ الصحف اليوم بعد خروج وزارة الخارجية في المملكة ببيان أكدت فيه إستدعائها لسفير خادم الحرمين الشريفين في كندا من أجل التشاور بالإضافة إلى إبلاغ سفير كندا في السعودية ضرورة مغادرته البلاد خلال 24 ساعة.

السعودية تطرد السفير الكندي وتجمد العلاقات التجارية والاستثمارية

وفي التفاصيل الخاصة بموضوع السعودية تطرد السفير الكندي فإن الخارجية داخل المملكة أكدت أيضاً في بيانها أن وزيرة الخارجية الكندية صدر منها هي والسفارة الكندية ما أطلق عليه نشطاء المجتمع المدني والذين تم إيقافهم وتحث السلطات داخل المملكة للإفراج عنهم.

لتخرج الوزارة وتؤكد أن هذا الموقف يعتبر من المواقف السلبية والذي يعتبر واحد من الإدعاءات غير الصحيحة التي قامت بها كندا جملةً وتفصيلاً كما أن ذلك الموضوع لم تظهر له أي وقائع صحيحة وأن النيابة العامة هي من قامت بإيقاف هولاء الشخاص لإرتكابهم بعض الجرائم التي توجب إيقافهم وفقاً لبعض الإجراءات النظامية المتبعة بالسعودية

هاشتاج #السعوديه_تطرد_السفير_الكندي يتصدر تويتر

وتصدر هاشتاج #السعوديه_تطرد_السفير_الكندي موقع التواصل الاجتماعي تويتر في المملكة، حيث ظهرت التساؤلات بخصوص السبب وراء ذلك لتظهر الحقائق التي أكدت أن موقف كندا ما هو إلا تدخل صريح في الشؤون الداخلية للمملكة بالإضافة إلى أنه يعتبر أيضاً مخالف للأعراف والمواثيق الدولية التي تحكم علاقات الدول بعضها ببعض.

كما أن الموقف الكندي يعتبر تجاوز غير مقبول على أنظمة المملكة والإجراءات التي تتبعها وتجاوز كبير في حق السلطة القضائية خاصةً وأن المملكة العربية السعودية طوال تاريخها لم تقبل أن يتدخل أحد في شؤونها الداخلية ولم تقبل أيضاً أن تملي عليها أي دولة كانت.

وأنهت الوزارة في بيانها أن الموقف الكندي كان يستوجب إتخاذ بعض القرارات والمواقف الحازمة التي تردع كل شخص ومؤسسة تحاول المساس بسيادة المملكة ومن المؤسف ظهور كلمة الإفراج فوراً الذي يعتبر أمر غير مقبول في العلاقات بين الدول بل ويعتبر أمر مستهجن.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.