التخطي إلى المحتوى
الفيفا يضع بعض المعايير الاستثنائية لاختيار البلد المنظم لمونديال 2026
الفيفا يضع بعض المعايير الاستثنائية لاختيار البلد المنظم لمونديال 2026

أكد السويسري جياني إنفانتينو رئيس الأتحاد الدولي لكرة القدم فيفا أن الامور الخاصة لاختيار البلد المنظم لمونديال 2026 ستكون بمنتهى الشفافية اللازمة والنزاهة المطلوبة خاصةً بعد أن تم وضع معايير إستثنائية للوقوف على البلد التي ستفوز بشرف تنظيم بطولة كأس العالم عام 2026.

الفيفا يضع بعض المعايير الاستثنائية لاختيار البلد المنظم لمونديال 2026

وفي بيان نشره الفيفا بخصوص البلد المنظم لمونديال 2026 أكد أنه تم وضع بعض القواعد الخاصة بإختيار البلد التي تستحق أن تنال شرف الأستضافة حيث جاءت تلك القواعد لتكون بمعايير إستثنائية من حيث السلوك الأخلاقي وكذلك المشاركة والألتزام بالأستدامة وحقوق الانسان.

وأكمل أنفانتينو أن هذه الخطوات تعتبر ضرورية خاصةً وانها تكفل عدم العودة إلى الطرق السابقة التي كانت تستعين بها الفيفا لأختيار البلد المنظمة لبطولات كأس العالم خلال السنوات الماضية مروراً بكأس العالم 2002 والتي أقيمت بصورة مشتركة بين كوريا الجنوبية واليابان.

وكأس العالم 2006 التي أقيمت في المانيا وبطولة كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا وأخيراً كأس العالم 2014 في البرازيل وبطولة كأس العالم القادمة التي سوف تجري منافساتها في روسيا خلال الصيف الجاري 2018.

وأكمل إنفانتينو أن الأتحاد الدولي لكرة القدم قد تعرض خلال السنوات القليلة الماضية إلى بعض الأنتقادات اللاذعة بسبب الطريقة المتبعة في إختيار البلاد المضيفة والمنظمة للمونديال لذلك فإنه يجب علينا أن نتعلم من مثل هذه التجارب جيداً ولن نترك مجال للشك.

الدول المتنافسة على الفوز  بتنظيم بطولة كأس العالم 2026

ويتنافس على ملف إستضافه بطولة كأس العالم 2026 كلاً من المغرب بالإضافة إلى ظهور ملف مشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك حيث سيتم التصويت من جانب أعضاء الفيفا يوم الثالث عشر من شهر يونيو المقبل للتعرف على البلد المنظم لمونديال 2026.

يذكر أن عملية إختيار الدول المنظمة لبطولتي كأس العالم 2018 و2022 قد أحاطت بهم بعض المزاعم المتواصلة حول المحاولات غير المشروعة وذلك للتأثير على أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا الذين قاموا بالتصويت على أختيار روسيا وقطر.

وتسبب فوز ملف قطر بمونديال 2022 في إيقاف السويسري جوزيف بلاتر الرئيس الأسبق للفيفا بالإضافة إلى الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الأتحاد الأوروبي لكرة القدم الأسبق بالإضافة إلى عدداً كبيراً من أعضاء المكتب التنفيذي عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لسنوات قادمة بسبب تورطهم في قضايا فساد.

وكان بلاتر قد أعترف أن مأدبة غداء جمعته بالشيخ حمد بن خليفه آل ثاني امير دولة قطر السابق وكان يتوسطهم نيكولا ساركوزي رئيس فرنسا الأسبق هي التي جعلت التصويت يتغير وفازت قطر بتنظيم مونديال روسيا 2018.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.