التخطي إلى المحتوى
المحكمة الجزائية تعلن الحكم النهائي في قضية دق على عمتك
دق على عمتك

حكمت اليوم المحكمة الجزائية بمنطقة مكة المكرمة بسجن المتهم وجلده وتغريمه وزوجته في القضية التي عرفت في وسائل الإعلام مواقع التواصل الإجتماعي بقضية دق على عمتك.

الحكم في قضية دق على عمتك

وجاء الحكم الرئيسي في قضية دق على عمتك بسجن الزوج وزوجته بحكمهم المتهمين الرئيسين في القضية بالسجن والحبس لمدة ستين يومياً كما تم تغريم كلاً منهما مبلغ 20 ألف ريال سعودي أي ما يعادل 5 الآف و 333 دولار بالإضافة إلى 50 جلدة لكل واحد منهم.

وشمل الحكم الذي قضت به المحكمة الجزائية على الطرف الثالثة الفتاة ابنه المتهمين بالسجن لمدة 10 أيام في الوقت الذي أفرجت فيه المحكمة في وقت سابق عن الأبنة بكفالة مالية بسبب صغر سنها في الوقت الذي مازال الرجل وزوجته في السجن لتنفيذ العقوبة.

وترجع أحداث الواقعة إلى إعلان الشرطة في منطقة مكة المكرمة إيقاف قائد مركبة وزوجته وإبنته في شهر أغسطس الماضي بعد أن قام الرجل بإرتكاب بعض المخالفات المرورية وقامت زوجته وإبنته بتصوير مقطع فيديو يتهمان فيه رجل مرور بإتهامات لا أساس لها من الصحة.

حيث حاول الثنائي ثني رجل المرور عن تسجيل واحدة من المخالفات كما أن الزوجة والإبنه قامتا بتوجيه بعض الإساءات له الأمر الذي لاقى رد فعل وجدل واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي خاصةً بعد أن تم تداول الموقع في أكثر من تغريدة.

وكانت النيابة العامة قد وجهت تهم عدم الإمتثال لرجال الأمن للرجل وزوجته وإبنته بالإضافة إلى التشكيك في ولاء رجل الأمن لولي الأمر وتهديده والتحريض على تصوير مقطع فيديو ونشره عبر مواقع التواصل الإجتماعي في الوقت الذي إتهمت فيه المرأة بإنتاج شيء من شأنه قام بالمساس بالآداب العامة.

حيث تم تصوير رجل الأمن أثناء أداء عمله دون إرادته في الوقت الذي تم فيه توجيه تهمة التلفظ لرجل الأمن بالنسبة للأبنه ووجهت له أبشع الألفاظ قبل أن تقرر المحكمة الإفراج عنها بسبب حداثه سنها وصغر عمرها.

وكانت المحكمة قد سبق وأجلت النطق بالحكم خلال الجلسة الماضية وذلك بعد تعرض المتهم الرئيسي في القضية للإغماء أثناء حضوره في المحكمة لسماع وقائع الجلسة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.