التخطي إلى المحتوى
المنتخب السعودي يقهر كوريا الجنوبية ويتوج ببطولة كأس آسيا للشباب
كأس آسيا للشباب

توج المنتخب الوطني السعودي ببطولة كأس آسيا للشباب لكرة القدم تحت 19 عاماً وذلك للمرة الثالثة في تاريخه بعد فوزه في المباراة النهائية على منتخب كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت الفريقان اليوم الأحد في إندونيسيا.

تقدم للمنتخب السعودي تركي العمار في الدقيقة الثالثة وضاعف خالد الغنام التقدم للأخضر في الدقيقة الثانية والعشرين قبل أن يحرز تشو يونج ووك الهدف الوحيد للمنتخب الكوري الجنوبي في الدقيقة الثالثة والستين من علامة الجزاء ليتأهل المنتخب السعودي إلى بطولة كأس العالم للشباب المقرر إقامتها العام المقبل في بولندا.

أحداث الشوط الاول نهائي كأس آسيا للشباب

وفي التفاصيل الخاصة بالمباراة فإن المنتخب السعودي تسيد اللقاء منذ الدقيقة الاولى وترجم السيطرة مبكراً عن طريق هدف تركي العمار الذي استغل تصويبة عبد المحسن القحطاني المرتدة من الحارس الكوري الجنوبي واودعها في الشباك معلناً تقدم منتخب بلاده بهدف الأسبقية.

وحاول المنتخب الكوري الجنوبي العودة للقاء مرة أخرى بعد الهدف المبكر للمنتخب السعودي ولكن دون جدوى بعد أن إستحوذ رفقاء حامد الغامدي على المباراة وتحكموا في إيقاع اللعب وسيطروا على منطقة وسط الملعب ليتمكن الغامدي نفسه من إضافة الهدف الثاني من تصويبة رائعة في الدقيقة الثانية والعشرين.

لم يستفيق المنتخب الكوري الجنوبي من صدمة الهدفين وكادوا أن يستقبلوا الهدف الثالث في الدقيقة الأربعين ولكن حارس مرماهم تعامل مع الكرة بنجاح وحولها خارج الملعب لينتهي الشوط الأول من نهائي كأس آسيا للشباب بتقدم السعودية 2-0.

أحداث الشوط الثاني نهائي كأس آسيا للشباب

بدأ الشوط الثاني من مباراة السعودية وكوريا الجنوبية في نهائي كأس آسيا للشباب بداية دراماتيكية حيث شن الكوريون هجمات دارية على المرمى السعودي وكادت إحدى الفرص أن تثمر الهدف الاول ولكن الكرة مرت بجوار مرمى المنتخب السعودي.

وفي الدقيقة الثامنة والأربعين ردت العارضة تصويبة قوية من تركي العمار ليجد الحارس الكرة بين أحضانه قبل أن يحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لمنتخب كوريا الجنوبية في الدقيقة الثالثة والستين ترجمها تشو يونج ووك في الشباك لتصبح النتيجة 2-1.

وفيما تبقي من عمر ودقائق الشوط الثاني حاول الكوريون تدارك النتيجة لكن لاعبوا المنتخب السعودي تراجعوا إلى مناطق دفاعهم ليتوجوا ببطولة كأس آسيا للشباب للمرة الثالثة بعد التتويج ببطولة 1986 على حساب المنتخب البحريني وبطولة كأس عام 1992 على حساب المنتخب الكوري الجنوبي.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.