التخطي إلى المحتوى
النصر يزاحم الهلال ويشعل الصراع على عمر عبد الرحمن ” عموري “
عمر عبد الرحمن

أصبحت صفقة عمر عبد الرحمن ” عموري ” لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين الإماراتي من الصفقات الساخنة في الميركاتو الحالي فبعد أن كانت تفصل عموري خطوة واحدة للإنتقال إلى الزعيم نادي الهلال قدم نادي النصر عرضاً مفرٍ ومفاجئ للحصول على خدمات اللاعب الإماراتي المتوج بجائزة أفضل لاعب في آسيا 2016.

صراع مشتعل بين الهلال والنصر للظفر بخدمات عمر عبد الرحمن

وكان عمر عبد الرحمن قد إقترب من الإنتقال إلى نادي الهلال خلال الأيام القليلة الماضية بعد الإتفاق على جميع البنود بين إدارة الناديين إلا أن دخول نادي النصر في الصفقة وتقديمه لعرض تاريخي ومفاجئ يفوق القيمة المالية التي عرضها نادي الهلال للظفر بخدمات عموري جعل الصفقة تأخذ منعرج آخر.

وأكدت بعض التقارير الصحفية الصادرة من الإمارات أن نادي العين لا يرغب في التفريط ورحيل لاعبه الفذ إلا بعد تجديد تعاقده لمدة ثلاثة سنوات وخروجه للإعارة لأحد الأندية العربية وأكدت تلك المصادر الصحفية أن اللاعب قد إختار نادي الهلال الذي كان يستعد لوضع اللمسات النهائية على الصفقة التي قدرت بنحو 41 ألف ريال قبل عرض النصر.

وإشترط نادي العين على الهلال دفع مبلغ 24 مليون درهم مقابل إنتقال عمر عبد الرحمن للزعيم لمدة عام على سبيل الإعارة بالإضافة إلى أن هذه القيمة مضاف إليها 6 ملايين درهم وهي حصة اللاعب لمدة ستة أشهر إلا أن نادي النصر قدم عرض للعين قدره 20 مليون درهم بالإضافة إلى تحمل راتب اللاعب لمدة سنة كاملة العرض ما يفوق عرض الهلال.

وسوف تحسم إدارة نادي العين الصفقة خلال الأيام القليلة المقبلة ولكن رغبة اللاعب سوف تحدد طريق الصفقة وطبقاً لوسائل الإعلام الإماراتية فإن عموري يرغب في الإنتقال للهلال وخوض تجربة إحتراف جديدة خارج الإمارات مع الزعيم السعودي خاصةً في ظل اللاعبين المميزين الموجودين في النادي.

وكانت جماهير الهلال قد قامت بتدشين هاشتاج يوم أمس الأحد تحت عنوان #الهلال_أكبر_من_عموري_وأي_لاعب بعد خروج أنباء عن إقتراب فشل الصفقة وقرب إنتقال اللاعب إلى النصر لتشتعل السجالات بين جماهير الهلال والنصر عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.