التخطي إلى المحتوى
النيابة العامة تعلن نتائج تحقيقات مقتل جمال خاشقجي

أعلن شلعان الشلعان وكيل النائب العام اليوم الخميس بعض الدلائل التي توصلت لها التحقيقات بخصوص مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بالإضافة إلى القرارات التي تحوصلت لها النيابة العامة والتي يوضحها لكم موقع سعودي فايف في السطور التقرير التالي.

حيث أكدت النيابة العامة اليوم أنه إلحاقاً للبيانين الصادرين بتاريخ 10 / 2 / 1440 هــــ الموافق يوم 19 / 10 / 2018 مــ وتاريخ يوم 16 / 2 / 1440 هـــ والذي وافق يوم 25 / 10 / 2018 مــ بشأن قضية مقتل الصحفي المواطن السعودي جمال خاشقجي بناء على المعلومات التي وردت من فريق العمل المشترك التركي السعودي والتحقيقات التي جرت بمعرفة النيابة العامة مع الاشخاص الموقوفين.

قرارات النائب العام بخصوص مقتل جمال خاشقجي

وأكمل النائب العام أنه تم توقيف 21 شخص بالإضافة إلى ان النيابة العامة قامت بإستدعاء ثلاثة أشخاص آخرين كما تم توجيه تهم مباشرة إلى أحد عشر متهم وإقامة الدعوى الجزائية بحق هؤلاء كما تم إحالة القضية للمحكمة مع إستمرار التحقيقات مع باقي الأشخاص الموقوفين.

ومن المنتظر أن تأتي تلك التحقيقات بالحقيقة والتعرف على ما حدث بخصوص مقتل جمال خاشقجي مع المطالبة بقتل من أمر وباشر في تنفيذ الجريمة وإيقاع العقوبات الشرعية المستحقة لذلك بشأن خمسة أشخاص إن ثبتت التهم عليهم وتم التأكد من أنهم الفاعل الحقيقي.

كما أشارت النيابة العامة في هذا الصدد أنه سبق أن طلبت من الأتراك برقم برقم 7841 وتاريخ 8 / 2 / 1440هـ الموافق 17 / 10 / 2018م ورقم 9995 / س وتاريخ 16 / 2 / 1440هـ الموافق 25 /10 / 2018م ، ورقم 11350 / س وتاريخ 22 / 2 / 1440هـ الموافق 31 / 10 / 2018م.

تم تزويد تلك الطلب وإرفاقة بالأدلة والقرائن والتي يتوفرون عليها ومنها أصول جميع التسجيلات الصوتية الموجودة في الجانب التركي والتي لها علاقة وطيدة بالجانب التركي مع توقيع آلية تعاون خاصة بقضية مقتل جمال خاشقجي مع تركيا من أجل تزويدهم بكافة الجوانب والنتائج التي وصلت لها التحقيقات.

كما ستتضمن آلية التعاون بين الجانب السعودي والجانب التركي بإرسال أحكام النظام وطلب جميع المعلومات لديهم سواء كانت تتعارض أو تدعم ما تم التوصل إليه من نتائج من أجل الإستفادة منها في الوقت الذي تزال فيه النيابة العامة تنتظر ما طُلب منهم لكشف الملابسات النهائية.

تفاصيل مقتل جمال خاشقجي

وأكد شلعان الشلعان وكيل النائب العام أن نتائج التحقيقات كشفت أن الواقعة بدأت يوم التاسع والعشرين من شهر سبتمبر حيث صدر أمر من نائب رئيس الأستخبارات السابق بإقناع جمال خاشقجي بالعودة إلى المملكة وفي حالة رفض تكون العودة بالقوة حيث جرى التفاوض مع المجني عليه حينما كان متواجد في القنصلية بتركيا يوم 2 أكتوبر 2018.

وأكمل الشلعان ” تطورت المفاوضات ووصلت إلى عراك وشجار قبل أن يتم تقييد خاشقجي وحقنه بإبرة مخدرة بها جرعة كبيرة تسببت في وفاته ليتم تجزئة جثته إلى أكثر من قطعة ونقلت إلى خارج القنصلية وتم تسليمها إلى شخص لم يتم تحديد هويته بعد ولكن النيابة العامة توصلت إلى صورة تشبيهية له.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.