التخطي إلى المحتوى
بدر الحماد : دوري أبطال آسيا ” هديتي ” لجماهير الهلال

وضع بدر الحماد المرشح لرئاسة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال الفوز ببطولة دوري أبطال آسيا في أولى إهتمامته مع الزعيم حيث رفع شعار ” سنركع آسيا ” في إشارة منه إلى ضرورة أن تسعد الجماهير مرة أخرى بالتتويج بأعرق البطولات الآسيوية.

بدر الحماد يستهدف الحصول على دوري أبطال آسيا وإهداء اللقب للجماهير

وفي تصريحات أدلى بها بدر الحماد لإحدى الإذاعات العربية أكد أن الرئيس القادم لنادي الهلال يجب عليه أن يركز على الطريق التي يجعل بها الفريق يستمر كزعيم للقارة الصفراء حيث لم ينجح الفريق خلال السنوات القليلة الماضية في الحصول على اللقب وهو الأمر الذي لا يليق بالفريق الأزرق.

وتابع ” سنسعى إلى إبقاء الفريق على زعامة القارة ما جعلنا نطلق على البرنامج الإنتخابي سنركع آسيا بالإضافة إلى أن التنظيمات والتشريعات التي أقرتها هيئة الرياضة سنعمل على دراستها جيداً فور الحصول عليها ولذلك نترشح بشكل رسمي لرئاسة الزعيم الهلالي.

وواصل تصريحاته أن الوقت ضيق للغاية والرئيس المقبل سوف تنتظره الكثير من التحديات لذلك يجب أن تكون الخطة التي سيتم وضعها قصيرة المدى من أجل خدمة الفريق ولإسعاد الجماهير المتعطشة للحصول على الألقاب ورؤية فريقها في منصات التتويج من جديد.

وشدد أن المشاورة ستكون من الأمور التي سيتخذها مجلس الإدارة لإتخاذ القرارات الهامة وسنعمل على إيجاد أفضل طاقم فني للزعيم ويجب الوصول إلى القرارات الخاصة بالتراضي وبموافقة الجميع ومن ثم إعتماد الأسماء المميزة التي تقدر على جو خلق من التنافس بين جميع اللاعبين ولتصب في مصلحة النادي للحصول على الالقاب.

بدر الحماد يرصد ميزانية ضخمة

وكان الحماد قد طالب بضرورة وضع ميزانية كبيرة للأندية وذلك من أجل تجنب العجز المالي المستمر للأندية بالإضافة إلى أنه الميزانيات يجب أن تكون 500 مليون ريال منذ البداية لضمان عدم وجود أي مشاكل مستقبلاً وستعمل الإدارة الجديدة على رصد تلك المبلغ لتحقيق فائض بدلاً من وجود عجز وسأبحث عن عقد رعاية بقيمة 200 مليون ريال سنويًا.

وإختتم الحماد تصريحاته أن برنامجه يتعهد بإنشاء ملعب يتسع لأكثر من ثلاثين ألف متفرج وسيكون في أحد المواقع المميزه في الرياض بالإضافة إلى أن الجهاز المعاون له قد بدأ بالفعل في فتح الملف الخاص بالمفاوضات لإختيار مدربين ولاعبين أجانب لجلبهم في الصيف.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.