التخطي إلى المحتوى
براءة الإعلامية ريهام سعيد من تهمة خطف الاطفال
براءة الإعلامية ريهام سعيد من تهمة خطف الاطفال

قضت محكمة الجنايات في جمهورية مصر العربية ببراءة الإعلامية ريهام سعيد بالإضافة إلى عدد كبير من فريق إعداد برنامجها “صبايا الخير” الذي يذاع على فضائية قناة النهار وذلك من تهمة التحريض على إختطاف بعض الأطفال ولكن المحكمة قضت بمحاكمة معدة البرنامج بالحبس لمدة عام مع وقف التنفيذ.

براءة الإعلامية ريهام سعيد وفريق إعداد برنامجها

وفي التفاصيل فإن محكمة الجنايات قامت بحبس إثنين من الخاطفين لمدة 15 سنة وألزمتهم بدفع بعض التعويضات التي وصلت قيمتها إلى 200 ألف جنية مصري بالإضافة إلى أنها حكمت على متهم ثالث بالحبس لمدة خمسة سنوات.

وأكد مصدر مسؤول داخل مصلحة السجون إن الإعلامية ريهام سعيد مازالت موجودة حتى الآن في سجن النساء الموجود في القناطر الخيرية قبل أن يتم ترحيلها إلى مديريه أمن القاهرة فور وصول الإخطار الرسمي بالبراءة.

وكانت النيابة العامة قد قامت بتوجيه بعض التهم إلى الإعلامية ريهام سعيد بالإضافة إلى عدد من معدي برنامجها صبايا الخير المذاع على فضائية النهار المصرية تتعلق بإتهامات التحريض على إختطاف بعض الأطفال بالإضافة إلى بث ونشر أخباراً كاذبة وترويج الشائعات وكذلك تهمة بيع الأطفال.

تفاصيل إلقاء القبض على الإعلامية ريهام سعيد قبل الإفراج عنها

يذكر أن الإعلامية ريهام سعيد كانت قد عرضت حلقة عن موضوع خطف الاطفال وبيعهم والإتجار بهم حيث نجح فريق الإعداد في تحقيق والتواصل مع بعض الاشخاص الذين لهم علاقة بالأمر بعد أن تبين من تحريات النيابة أن الحلقة مفبركة بعد إعاء ريهام أنها اتفقت مع العصابة لشراء طفلين مقابل الحصول على مبلغ 300 ألف جنية للطفل الواحد.

 

قبل أن يقوم فريق بالإتفاق على المرحلة الأخيرة وتسجيل فيديو للعصابة وقاموا عند إستلام الأطفال بإبلاغ الشرطة التي ألقت على العصابة حيث أكد أحمد عيسى شقيق غرام معده البرنامج في تصريحات صحفية أن ريهام سعيد وباقي المتهمين توجهوا إلى نيابات القاهرة للتوقيع على قرار المحكمة حول إحالتهم إلى سجن القناطر.

حيث تم ترحيلهم بالفعل  في سيارتين واحدة كانت تحمل ريهام سعيد وغرام تم تقيدمهم بالكلبش فيما تم ترحيل باقي المتهمين الرجال في سيارة أخرى ، وفي سياق آخر نفت مير عيسى إبنه عم غرام ما تردد حول المعركة التي قامت بين ريهام سعيد وغرام داخل السجن ووصول الامر التشابك بالإيدي.

وأكدت مير أن الامور تسير مستقرة بين ريهام وغرام بصورة طبيعية وعادية وعلى أفضل مايرام خاصة وأن جميع الأقاويل التي أتت في هذه المنطقة كاذبة ولا تصدق ولكن غرام استغربت من أقوال ريهام سعيد في التحقيقات بأنها لم يكن لها علم منذ البداية بالتحضيرات للفقرة الخاصة بخطف الأطفال.

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.