التخطي إلى المحتوى
تعرف على آخر إستعدادات جامعة الملك عبد العزيز لبداية العام الدراسي الجديد

أعلنت جامعة الملك عبد العزيز متمثلة في جميع قطاعاتها وفروعها عن إستعداداتها على مستوى التجهيزات الخاصة بالبنية التحتية والمباني والخدمات المساندة في الحرم الجامعي وذلك تزامناً مع بداية العام الدراسي الجديد وتمهيداً لإستقبال الطلبة والطالبات وكذلك المنسوبين والمنسوبات خاصة بعد بدأ العام الدراسي الجديد اليوم الأحد.

إستعدادات جامعة الملك عبد العزيز

وفي التفاصيل فإن الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي مدير جامعة الملك عبد العزيز قد أكد أن الجامعة قد بذلت بعض الجهود الكبيرة وذلك على مستوى جميع القطاعات من أجل ضمان إستكمال والتأكد من الجاهزية الخاصة بالمرافق والقاعات والمباني لإستقبال الطلبة وإستيعاب الوافدين في أول أيام العام الدراسي الجديد.

واكمل مدير الجامعة أنه تم وضع بعض الخطط والبرامج التي تخدم الطلبة والطالبات وتهيئ لهم المناخ الدراسي الذي يشجع على التعليم والتعلم خاصةً وان الجامعة عمدت إلى تسخير المرافق لخدمة الجميع.

وتضم جامعة الملك عبد العزيز أكثر من 1020 قاعة دراسية وطاقة إستيعاب تبلغ 55000 معقد وذلك لإستيعاب الكثير من الطلبة والطالبات والمنسوبين والمنسوبات.

وأضاف مدير الجامعة أنه وبالشراكة مع إدارة المرور في جدة فإنه تم وضع خطة محكمة من أجل تسهيل وتسير حركة المرور والسير داخل الحرم الجامعي عن طريق 11 بوابة رئيسية.

كما تم وضع 5 بوابات داخلية من أجل شطر الطالبات كما خصصت الجامعة عدد كبير جداً من مواقف السيارات والتي تصل إلى أكثر من 24 ألف موقف وكذلك مواقف الطالبات والمنسوبات.

وعملت جامعة الملك عبد العزيز على توفير سيارات تعمل على نقل الطلبة بين المواقف والمباني وتزويد الطلبة والطالبات بأماكن القاعات والمباني الدراسية.

كما تعمل تلك السيارات على تعريف الطلبة بالطرق المؤدية إلى مختلف المباني حيث تتضمن تلك الطرق الخرائط التفصيلية الخاصة بمباني الجامعة.

كما أصدرت جامعة الملك عبد العزيز الجداول الدراسية بصورة إلكترونية للطلبة والطالبات وذلك قبل بداية العام الدراسي الجديد.

سكن الطلاب في جامعة الملك عبد العزيز

وبخصوص موضوع السكن الطلابي فإنه تم إفتتاح أكثر من 17 مبنى جديد مخصصين للطلاب بعد إستكمال أعمال إعادة الصيانة لتكفي تسكين أكثر من 400 طالب كما سيتم إضافة هذه المباني إلى 12 مبنى سابق ليسكنها أكثر من 1200 طالب.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.