التخطي إلى المحتوى
تعرف على السبب وراء إطلاق تركيا اسم فخر الدين باشا على شارع سفارة الإمارات
فخر الدين باشا

تنوي تركيا تسمية شارع سفارة الإمارات باسم فخر الدين باشا وهو أحد القادة العثمانيين، بعدما أثارت تلك الشخصية التاريخية الجدل والخلاف الدبلوماسي بسبب تغريدة ما تم نشرها من قبل وزير الخارجية الإماراتي.

وزير الخارجية الإماراتي يتهم قوات فخر الدين باشا بنهب مخطوطات المدينة المنورة

وعلى حسب ما جاء بالتغريدة التي قام بنشرها “الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان” وزير الخارجية الإماراتي بأواخر الأسبوع المنصرف بتوجيه اتهامًا مباشرًا للقوات العثمانية التي كانت تحت قيادة فخر الدين باشا بسرقة أموال ومخطوطات عام 1916 من المدينة المنورة، وكان ذلك خلال فترة خضوع المدينة تحت وطأة الحكم العثماني بالحرب العالمية الأولى.

وأمر رئيس بلدية العاصمة في أنقرة  بإجراء بعض التحضيرات من أجل تغيير اسم الشارع الموجود به السفارة الإماراتية إلى مسمى فخر الدين باشا القائد العثماني الذي سبق له وتولى حكم المدينة المنورة.

من جانبه، قال الرئيس التركي “رجب طيب إردوغان”  على الوزير الإماراتي “أنه جاهل” وقد رفض أن يذكر أسمه في حين أنه لم يصدر أي تعليق من المسؤولين بالإمارات فيما يخص هذا الجدل.

من هو فخر الدين باشا

  • فخر الدين باشا أو كما كان يطلق عليه البعض “فخري باشا” أو “عمر باشا فخر الدين” قائد عثماني ولد في بلغاريا خلال فترة الحكم العثماني هناك بالتحديد في روسجوك.
  • تولى حكم المدينة المنورة من عام 1916 إلى عام 1919 حصل على عدة ألقاب من قبل البريطانيون منها “نمر الصحراء وأسد الصحراء”.
  • تم تعيينه عام 1914 حاكم بالعراق بالتحديد في الموصل ومن ثم ترقى للأميرالاي ومن ثم تم تعينه قائد الجيش الرابع بحلب.
  • ما جعله يعين قائد للمدينة المنورة بعدما توجه بقواته عام 1916 للدفاع عن الحجاز ضد قوات التحالف.
  • وتمكن من حماية سكة حديد الحجاز وصد تحالف قوات لورنس العرب والشريف حسين بن علي.
  • تم اعتقاله بعد رفضه الهدنة ونفي إلى مصر ومنها إلى مالطة وتم الافراج عنه عام 1921.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *