التخطي إلى المحتوى

عالم النباتات هو عالم مليء بالطراف والعجائب خاصةً وأن النباتات أنواعها كثيرة جداً وفي هذا التقرير ينشر لكم موقع سعودي فايف نوعاً من اغرب الأنواع الموجودة من النباتات حول العالم وهو الطماطم السوداء.

الطماطم السوداء

تعتبر الطماطم السوداء واحدة من أنواع النباتات الموجودة في العالم ويطلق عليها أيضاً إسم أنديجو روز وهي نوع من أنواع الطماطم التي تتوفر باللون الأسود يميل إلى اللون الأرجواني كما أن عصير الطماطم السوداء دائماً ما يكون أحمر اللون.

وكما هو معروف بين الكثير من الأشخاص أن اللون الاسود من لايبدو من الألوان الجذابة أو الملفتة بالنسبة لبعض الأشخاص ولكن بعض الدراسات العلمية التي تم إجرائها على هذا النوع من الطماطم السوداء أكد أنها غنية جداً بمضادات الأكسدة.

كما أنها هذا النوع من الطماطم هو سلالة نادرة جداً بين الطماطم حمراء اللون والارجوانية التي من الممكن أن لاتكون معروفة بين الكثير من الأشخاص بسبب أن الطماطم الأرجوانية تم تعديلها وراثياً من جانب بعض العلماء في أمريكا.

وتحتوي على مادة الانثوسيانين واحدة من مضادات الأكسدة والتي تكون مسئولة عن مكافحة بعض الامراض الكثيرة والمتعددة التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مثل مرض السكري بالإضافة إلى السمنة وغيرها من الأمراض ويطيها هذا اللون الصباغ الرئيسي الذي يضعه بعض العلماء الأمريكين.

مكتشف ثمار الطماطم السوداء

الطماطم السوداء هي مزيج ونتيجة لخلط الطماطم الأرجوانية مع الطماطم من السلالة الحمراء نتج عنها ظهور الطماطم السوداء وهو النوع الجديد الغير مألوف بين البشر ليتم تقديمه من خلال الدكتور جيم مايرز الذي يعمل في جامعة ولاية أوريجون أثناء قيامه بتحضير الدراسات العليا حول الفوائد التي تمثلها الطماطم بصورة عامة.

حيث كانت نتيجة الدراسات التي قام بها أن الطماطم الأرجوانية اللون تتوفر على الكثير من الأنثوسيانين الذي من شأنه قادراً على توفير لون العنب البري الأمر الذي جعل الدكتور جيم مايرز وفريق البحث معه يصلوا إلى نوع جديد مضاد للأكسدة وهو الطماطم سوداء اللون.

وفي تصريحات صحفية سابقة أكد الدكتور مايرز إلى أن مضادات الأكسدة التي توجد في الطماطم الجديدة تعمل على تحسين صحة الأنسان قبل أن تحصل بعض الشركات والتي تسمى بذور ساتون على حقوق بيع الطماطم السوداء في المصانع داخل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

وأكمل مايرز تصريحاته ان الكثير من الأشخاص مازالوا متشوقين جداً لتذوق هذا النوع من الطماطم حيث أنها تكون متوازنة بين الأحماض والسكريات وطعمها مثله مثل طعم الطماطم الحمراء وأثناء عملية النمو تبدأ الطماطم في أخذ اللون الاخضر قبل أن تتحول إلى الاسود نتيجة التعرض لأشعة الشمس وتحتاج إلى 91 يوماً لتنضج نهائياً.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.