التخطي إلى المحتوى
تعرف على دعاء ليلة النصف من شعبان
تعرف على دعاء ليلة النصف من شعبان

تفصلنا ساعات قليلة قبل أن تبدأ ليلة النصف من شعبان وهي الليلة المباركة التي يقول عنها الكثير من الفقهاء وعلماء المسلمين أن الله سبحانه وتعالى يغفر فيها للسائل والأشخاص الذين يدعونه وينتظرون منه قبول تلك الدعوات حيث تبدأ ليلة النصف من شعبان من غروب شمس اليوم الاثنين الموافق ثلاثين من ابريل حتى فجر الثلاثاء الاول من مايو.

تعرف على دعاء ليلة النصف من شعبان

وقال أحد الفقهاء أن دعاء ليلة النصف من شعبان له صيغة معينة وهي “اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ. لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ. اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾، إِلهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ. وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ”.

كما أن هذا الدعاء أمر لا حرج فيه ولا منع بل أنه أمر حسن حيث أن ذكر الله سبحانه وتعالى والثناء عليه والدعاء له كل ذلك مشروع وجائز وذلك لقول نبي الله محمد صل الله عليه وسلم ” الدعاء هو العبادة “

فضل ليلة النصف من شعبان

وليلة النصف من شعبان لها الكثير من النفحات العطرة تلك الليلة التي يتجلى فيها الله وينزل فيها إلى السماء ويقول ألا من مستغفر لي فأغفر له ألا مسترزق فأرزقه ألا مبتلي فأعافيه.

ومعنى نزول الله إلى السماء نزول أمره ورحمته حيث أن الله سبحانه وتعالى منزه عن الجسمية والمعنى نور رحمته ومزيد لطفه على لعباد وإجابة دعوة الداعي.

وليلة النصف من شعبان ورد في ذكر فضلها الكثير من الأحاديث حيث أن معاذ بن جبل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال “يَطَّلِعُ الله إِلَى جَمِيعِ خَلْقِهِ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خَلْقِهِ إِلَّا لِمُشْرِكٍ أَوْ مُشَاحِنٍ”

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.