التخطي إلى المحتوى
تعرف على عجائب الدنيا السبع القديمة
تعرف على عجائب الدنيا السبع القديمة

تحظى عجائب الدنيا السبع بمكانة تاريخية عظيمة حيث أنها دائماً ما تشد إليها الكثير من السياح على مستوى العالم ومن جميع بقاع الأرض للتعرف على حضارات الأمم السابقة والآثار التي ترتبت عليها كما أتت فكرة تدوين عجائب الدنيا السبع من اليونايين خلال فترة ما قبل التاريخ خاصةً وان كلمة عجائب عي كلمة يوناينة الأصل ومعناها المناظر.

وفي السطور المقبلة سوف ينشر لكم موقع سعودي فايف عجائب الدنيا السبع القديمة نظراً لإستحداث عجائب الدنيا السبع الحديثة والتي سوف نخصص لها موضوعاً مختلفاً فيما بعد.

عجائب الدنيا السبع القديمة

تم إختيار عجائب الدنيا السبع من سبعة عجائب خاصةً وان اليونانيين كانوا يقدسوا الرقم 7 وكان له أهمية ورمز خاص لهم حيث يستمد الرقم أهميته من إستخدامه بشكل واسع في الطقوس الدينية وطقوس السحر وأشار إليه فيثاغورس في كثير من خصائصه الرياضية.

أهرامات الجيزة

تعتبر اهرامات الجيزة واحدة من أهم المعالم الموجودة في العالم حيث يطلق على هرم الجيزة إسم الهرم الأكبر وهو هرم خوفو الضلع الأول في عجائب الدنيا السبع خاصةً وان هذه القائمة مازالت تستخدم حتى الوقت الحالي وجاء سبب دخول هرم الجيزة إلى قائمة عجائب الدنيا السبع بسبب إرتفاعه الشاهق وتشييده العظيم حيث أنه يبلغ إرتفاع كل جانب من الهرم 231 متر ووزن كل طوبة داخل الهرم 2.5 طن بينما يبلغ وزن الهرم كاملاً 6 مليون طن.

وفور أن تولى خوفو الحكم وهو الفرعون الأكبر كان ذلك في العام 2551 قبل الميلاد قام بأمر أتباعه ببناء هرم حيث كان يستخدم وقتها كمقابر للفراعنة وأستغرق بناء هرم خوفو أكثر من 20 سنة بالإضافة إلى أنه قرر بناء هرمين آخريين لزوجاته ومعبدين واحداً للطقوس الخاصة بجنازته والآخر حتى يتمكن من عبادته بعد وفاته.

حدائق بابا المُعلّقة

ثاني العناصر الموجودة في عجائب الدنيا السبع والذي قرر الملك البابلي نبوخذ نضر الثاني أن يرضي زوجته ملك بابل حيث قرر بناء حدائق بابل المعلقة حيث كانت زوجته تكره أن تعيش في بابل كما أنها باتت تفتقد أن تعيش في إيران وبالتحديد داخل تلال فارس.

حيث أمر نبوخذ نضر الثاني ببناء تلك الحدائق في عام 600 قبل الميلاد وتحتوي على مجموعة من التراسات متقنة الصنع والتي أتصلت ببعضها من خلال بعض السلالم الرخامية والتي يصل إرتفاعها إلى 75 متراً خاصةً وانها أمتلأت بالاحواض الحجرية والزهور والأشجار.

بالإضافة إلى نباتات الزينة والحدائق التي تحمل الماء من الفسقيات واحدة من المنشآت المائية والتي توجد في التراس العلوي الذي يستمد مياهه من نهر الفرات ولم يجد العلماء أي أثر للحدائق داخل العراق الأمر الذي دفعهم للأعتقاد أن تلك الحدائق أسطورة خيالية ولم توجد في الحقيقة.

تمثال زيوس

ثالث أضلاع عجائب الدنيا السبع والذي يجسد الشخصية الكبرى لآله الإغرق القديم زيوس والذي نجح من أن ينجوا من بطش والده والذي إبتلع إخوته الأربعة خاصة وأن التمثال يمثل الإله زيوس وهو يجلس على عرش خشبي عاري على مستوى منطقة الصدر يحمل العرش من الجوانب طائر الفينكس الأسطوري.

كما تم تزيين التمثال ببعض المجوهرات من العاج والذهب وبلغ إرتفاع تمثال زيوس 40 متراً وقام ببنائه النحات اليوناني فيدياس على جبل أوليمبوس في مدينه من مدن تركيا وفور أن قام الرومان بإحتلال المدينه تم نقل التمثال إلى معبداً من معابد القسطنطينية قبل أن يتم حرقه بالنار في العام 462 م.

هيكل ارتميس

بناء تم إنشائه في العام 550 قبل الميلاد في أفسس إحدن مدن تركيا الحالية حيث حظيت أرتميس المعبودة الإغريقية بهيبة عظية تجسدت في الهيكل الذي تم بناءه لها وهم التصميم الذي تم تشييده كاملاً من الرخام الخالص والذي تم تسقيقه بالقرميد وتعرض الهيكل للحرق في العام 356 قبل الميلاد في اليوم الذي صادف ميلاد الإسكندر المقدوني.

وفور حريق الهيكل تم إعاده بنائه مره أخرى على نفس النهج السابق وتعرض الهيكل الجديد إلى الحرق مرة ثانية على يد الشرقيين في عام 262 قبل الميلاد ولم يتبق منه أي شيء على الإطلاق.

ضريح موسولوس

يقع في تركيا وتم بنائه في العام 353 قبل الميلاد وذلك تخليد ذكرى زوج ارتميس حيث حظي تلك الضريح بشهرة واسعة في العصر القدسم وذلك بسبب بنائه الضخم والهائل كما وجدت فيه بعض النقوش على جدرانه وكانت تكاليفه باهظه وقتها.

حيث بني الضريح بشكل كامل من رخام أبيض كما أنه يتكون من ثلاث طبقات مستطيلة الشكل ويقع في أعلى الضريح قبر الملك حيث تم تدميره نتيجه لهزه أرضيه وتم إستخدام بقاياه لبناء قلعه في العام 1846.

تمثال رودس

يقع على مدخل ميناء ماندراكي في الجزء الشمالي الشرقي لجزيرة يوناينه حاليه في البحر المتوسط كما تم بناء تلك التمثال كهدية ومكافأة من أهل المدينة لإله الشمس روس والذي ساعدهم في الفوز بحرب عظيمه حيث تم بناء التمثال في عام 280 قبل الميلاد من البرونز الذي تم تقويته بالحديد وبعد مرور 60 عاماً على إنتصاب التمثال دمره زلزال ولم يتم بناءه مره أخرى مثله مثل باقي العجائب الأخرى.

مناره الاسكندرية

الضلع الاخير من عجائب الدنيا السبع والتي تم تشيدها في عهد بطليموس الثاني كأول منارة في العالم وذلك على يد المعماري سوستراتوس في العام 270 قبل الميلاد والتي كانت قائمة في شبه جزيرة فاروس وتسبتت زلازل عام 1323 ميلادياً في تدمير المنارة.

والتي وصل طولها إلى 380 قدم ما يقارب 115 متر وتتكون من ثلاثة أقسام قاعدة مربعة الشكل وشكل ثماني الاضلاع والمستوى الثالث يتخذ شكل دائري.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.