التخطي إلى المحتوى
تعرف على عنبرة سلام الخالدي التي يحتفل جوجل بذكري ميلادها
عنبرة سلام الخالدي

يحتفل محرك البحث العالمي “جوجل” اليوم بالذكرى الـ 121 لميلاد الكاتبة والروائية والأديبة اللبنانية عنبرة سلام الخالدي والتي ولدت يوم 4 أغسطس عام 1987م.

نشأة عنبرة سلام الخالدي

ولدت عنبرة سلام الخالدي في 4 أغسطس عام 1897م  في مدينة بيروت اللبنانية لعائلة وهي بنت السيد سليم علي سلام والذي كان يعمل سياسيًا بلبنان، أما والدتها فهي السيدة كلثوم البربير متعلمة من عائلة عريقة.

تلقت عنبرة سلام التعليم في المرحلة الأساسية بالعديد من المدارس كان أهمها مدرسة مار يوسف، ثم عكفت على الدروس المنزلية بعد قيام الحرب العالمية الأولى، كما أنها ختمت القرآن الكريم في العاشرة من عمرها، وتخرجت  من الجامعة الأمريكية في بيروت.

حياة عنبرة سلام الخالدي

تزوجت عنبرة  سالم عام 1929م من مدير الكلية العربية أحمد سامح الخالدي حيث سافرت معه إلى القدس، ثم هاجرت عنبرة من القدس إلى لبنان عام 1948م مع زوجها ، وظلت معه حتى وفاته عام 1951م.

أهم أعمال عنبرة سلام الخالدي

ولعنبرة سلام العديد من الإنجازات على المستوى الروائي والأدبي، ومن أهم أعمالها كتاب “جولة في الذكريات بين لبنان وفلسطين” ، حيث تناولت في هذا الكتاب جزء كبير من حياة المرأة الفلسطينية، وساعدها في ذلك الفترة التي عاشتها مع زوجها في القدس، بالإضافة إلى ذلك كانت عنبرة كانت أول من ترجم العمل الشهير الإنياذة إلى اللغة العربية، كما ترجمت الإلياذة وساعدها الأديب طه حسين في كتابة المقدمة، ثم ترجمت الأوديسة إلى اللغة العربية.

بالإضافة إلى أعمالها الأدبية ساهمت عنبرة في العديد من الأعمال الخيرية حيث شاركت في خدمة الملاجئ والمصانع التي أقامتها الدولة العثمانية لرعاية الفقراء، كما ساهمت في تأسيس أول للفتيات المسلمات في الوطن العربي تحت مسمى جمعية يقظة الفتاة العربية.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.