التخطي إلى المحتوى
تعرف على قصة الأطفال المحتجزين في كهف الموت كاملة.. إنتهاء المحنة بإخراج جميع الأطفال
الأطفال المحتجزين في كهف الموت

الأطفال المحتجزين في كهف الموت هو الموضوع الذي شغل العالم خلال الأيام القليلة الماضية والقصة التي أثرت في نفوس الكثير من المواطنين في مختلف الدول والقارات وفي السطور المقبلة ينشر لكم موقع سعودي فايف قصة الأطفال المحتجزين في كهف الموت كاملةً.

قصة الأطفال المحتجزين في كهف الموت

بدأت القصة بكهف مظلم حيث قامت صخرة بإحتجاز 12 طفل في بركة من الماء لمدة وصلت إلى عشرة أيام دون طعام أو شراب الأمل وحدة هو من يحيهم ودفء منازلهم هو من يشجعهم على العودة من جديد وبداية القصة كانت في دولة تايلاند حيث اختفى لاعبوا فريق وايلد بورز ذو الأعمار التي تتراوح بين 11 و 16 عاماً ومدربهم البالغ من العمر 25 عاماً.

كان ذلك الاختفاء يوم الثالث والعشرين من شهر يونيو للعام الجاري 2018 بعد أن انتهوا من إجراء حصتهم التدريبية وذهبوا حتى يقوموا بإستكشاف بعد المعاجم التي توجد في كهف تام لوانج الذي يقع في غابة قريبة من حدود دولة ميانمار ولكن تم حصار تلك الفتة بالمياة عند أحد الكهوف.

حارس حديقة يعثر على دراجات وأحذية الأطفال المحتجزين في كهف الموت

وبعد أيام قليلة من إختفائهم عثر حارس إحدى الحدائق على دراجات وأحذية كرة القدم الخاصة بتلك الأطفال المحتجزين في كهف الموت وذلك عند مصب تام لوانج الذي يقع في مقاطعة شيانج راي الشمالية لكنه بعد بحث مكثف لم يجد أي اثر لهولاء الصبية ولا مدربهم.

وتسلل الرعب إلى قلوب أهالي الأطفال المحتجزين في كهف الموت قبل أن تظهر بارقة أمل جديدة وهي عثور بعض الغواصيين من بريطانيا على الأطفال ومدربهم فوق صخرة داخل كهف كان ذلك يوم الثاني من شهر يوليو الجاري ليبدأ فريق الإنقاذ في التحرك على الفرو وذلك لإنقاذ الأطفال إلى أن واحداً منهم لقي حتفه.

بداية إنقاذ الأطفال المحتجزين داخل كهف الموت

يوم الخميس الماضي الموافق الخامس من يوليو حيث نفذت أسطوانة الأكسجين الموجودة معه ولم يقدر على التنفس داخل الكهف قبل أن تبدأ يوم الأحد الماضي باقي المحاولات لإنتشال الأطفال وإنقاذهم من الكهف على بعد 4 كيلو مترات حيث شارك في عملية الأنقاذ 18 غواص في تمام الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي لدولة تايلاند.

الأطفال المحتجزين في كهف الموت يقبعون على مسافة 800 متر تحت سطح الأرض وهي المسافة التي تعادل ضعف إرتفاع ناطحة السحاب الأمريكية الشهيرة إمباير ستيت حيث يقوم الغواصون برحلة طولها 4 كيلو مترات تكون محفوفة بالمخاطر في مخلفات الطين التي فعلتها السيول والأمطار الغزيرة عن طريق مسارات ضيقة.

حيث نجحت فرق الأنقاذ في أن تسحب كمية هائلة من المياة الموجودة وذلك لتقليل المسافة التي يستغرقها الغواصون للوصول إلى الأطفال المحتجزين في كهف الموت حيث يقوموا بإستخدام حبل خارجي يرشدهم إلى طريق الخروج بعد الوصول إلى المكان الموجود الذي يوجد فيه أولئك الفتية.

وتم تزويد كل طفل بإسطوانة أكسجين حتى يتمكن من التنفس وذلك بعد أن يقوم الغواص بسحبه إلى الخارج مع وجود سيارات إسعاف تم تجهيزها خصيصاً تنقل الأطفال إلى المستشفى مع مروحية تتبع الجيش التايلاندي حيث تم تقسيم الأولاد إلى أربعة مجموعات تم إنتشال المجموعة الأولى بنجاح يوم الأحد الماضي

قبل أن يتم إنتشال المجموعة الثانية والثالثة يوم أمس الأثنين ليتبقى فقط أربعة لاعبين والمدير الفني قبل أن تؤكد الفرقة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الأجتماعي تويتر أن الأربعة أطفال المتبقيين والمدرب خرجوا بنجاح قبل ساعات قليلة في إنتظار إجراء الإسعافات الأولية وذهابهم للمستشفى.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.