التخطي إلى المحتوى
تعرف على موعد صرف العلاوة السنوية
العلاوة السنوية

أكد سليمان بن عبد الله الحمدان وزيرة الخدمة المدنية اليوم الاثنين أن موعد صرف العلاوة السنوية سوف يتم مناقشته بناء على الأمر الملكي المناسب للسنة المالية القادمة يوم الأول من يناير 2019.

صرف العلاوة السنوية

وفي تصريحات صحفية أدلى بها سليمان بن عبد الله الحمدان في إحدى القنوات الفضائية أكد أن التعديلات الخاصة بالعلاوة السنوية والتي إشتملت على نظام الخدمة المدنية والذي تم إقراره في شهر رمضان الماضي شهد تعديل بعض المواد الخاصة بتطوير الأداء والتي لن تطبق في المرحلة التالية.

وأردف الحمدان أن تطبيق تلك المواد سوف يتم بعد أن تستكمل اللوائح في الوقت الذي سيتم فيها صرف العلاوة السنوية يوم الأول من شهر يناير للعام المقبل 2019 وفقاً للإجراءات السابقة الخاصة بالسنوات الماضية بعد تقديم الأمر الملكي الخاص بالسنة المالية.

وكانت بعض المصادر الصحفية ووسائل الإعلام في المملكة قد أكدت أن السلطات السعودية إتخذت بعض القرارات التي تقضي بإعادة العلاوة السنوية الخاصة بجميع الموظفين الذين يعملون داخل المملكة إلى الوضع السابق التي كانت عليها تلك العلاوات في العام 2016.

وأكملت بعض التقارير الصحفية التي صدرت في الساعات الأولى من صباح اليوم أن الملك سلمان بن بعض العزيز قد وافق على ما رأته اللجنة المالية التي يترأسها ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء من أجل دفع العلاوة السنوية على وضعها السابق.

وكانت الحكومة داخل المملكة العربية السعودية قد قررت تخفيض العلاوات لموظفي الدولة في شهر سبتمبر من العام 2016 وذلك بعد إنخفاض أسعار النفط قبل أن تخرج الحكومة لتؤكد في أبريل من العام الماضي 2017 إلى أنها سوف تعيد العلاوة السنوية إلى وضعها الطبيعي وذلك من أجل تحفيز النمو الاقتصادي.

ويأتي قرار عودة العلاوه السنوية إلى وضعها السابق بعد أن تم تسجيل عجز أقل من المتوقع في الميزانية الخاصة بوزارة المالية ليتم صدور قرار بصرف العلاوة يوم الأول من شهر يناير المقبل.

يذكر أنه تم صدور مرسوم ملكي في يونيو من العام 2017 من أجل إعادة العلاوة السنوية بأثر رجعي إلى ما كانت عليه العلاوات في سبتمبر من العام 2016.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.