التخطي إلى المحتوى
رد فعل صادم وغير منتظر من روسيا بعد قرار ضم الجولان والقدس لسيادة إسرائيل

أكدت بعض المصادر الصحفية الصادرة صباح اليوم الخميس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أبدى رد فعل غير متوقع بخصوص موقف روسيا من القرار الأمريكي بضم القدس والجولان إلى سيادة الإحتلال الإسرائيلي.

رد روسيا على ضم القدس والجولان لإسرائيل

وكان رئيس جهاز الإستخبارات الخارجية الروسية سيرجي ناريشكين قد إعتبر أن قرار واشنطن تجاه القدس وهضبة الجولان المحتلة والإنسحاب من الإتفاقية الإيرانية الخاصة بالنووي من الخطوات القادرة على زعزعة الوضع في الشرق الأوسط.

وفي مؤتمر موسكو للأمن الدولي أكد ناريشكين أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية الذي إتخذه الرئيس دونالد ترامب فيما يخص الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وهضبة الجولان كإقليم تابع للدولة اليهودية من القرارات المخالفة للأمم المتحدة.

كما تابع ناريشكين أن إنسحاب واشطنطن من جانب الاتفاق النووي الإيراني يقود الجهود الجماعية الرامية إلى إستقرار الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط إلى هبوط وركود في الأوساط علاوة على ذلك فإن الإنسحاب قادر على تعريض واشنطن للخطر فيما يخص مبدا تسوية الأزمات في المنطقة عبر المفاوضات بين الاطراف.

أمريكا تستعد لشن عمليات عسكرية ضد فنزويلا

ولم يكتفي ناريشكين عند هذا الحد فحسب بل أكد أن الإستخبارات الخارجية الروسية تتوفر على بعض المعلومات الخاصة بإستعداد الولايات المتحدة الأمريكية لشن غارات عسكرية على فنزويلا والمؤشرات على هذا القبيل كثيرة لكن الأيام القليلة المقبلة ستكشف ما إذا كانت تلك الخطة سيتم تنفيذها أم لا خاصةً وأن الأوضاع في فنزويلا متوترة.

وشهدت فنزويلا بدايةً من يوم الحادي والعشرين من شهر يناير الماضي وجود بعض الإحجتاجات الواسعة ضد الرئيس الحاكم نيكولاس مادورو وطالبوا بعزله من منصبة وذلك بسبب وجود بعض المشكلات على المستوى المعيشي وزيادة في الأسعار ما سبب فجوة كبيرة بين المواطنين والرئيس.

وفور تلك الإحتجاجات نصب خوان غوايدو رئيس البرلمان المعرض نفسه رئيساً لفنزويلا بصورة مؤقتة وإعترفت به الكثير من الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها في الوقت الذي تؤكد فيه روسيا والصين أن مادورو هو الرئيس الشرعي في البلاد وطالبت الجميع بالتكاتف والإتحاد من أجل تسوية الأوضاع الداخلية.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.