التخطي إلى المحتوى
زيادة رسوم المرافقين تتسبب في خروج الاجانب من السعودية
زيادة رسوم المرافقين

أكدت بعض المصادر الصحفية الصادرة عن مواقع الأبحاث أن زيادة رسوم المرافقين في المملكة العربية السعودية إلى أكثر من الضعف بداية من شهر يوليو من العام الماضي 2017 ووصولها من 100 ريال إلى 200 ريال لكل مرافق أدى إلى زيادة عدد الحالات التي قامت بالخروج النهائي من السعودية.

زيادة رسوم المرافقين تؤدي إلى خروج الاجانب من المملكة

وفي التفاصيل فإن زيادة رسوم المرافقين تسببت في رفع التكلفة التي يتحملها الشخص الغير سعودي والذي يعمل في سوق العمل المحلية داخل المملكة وإستند الموقع أن النصف الأول من العام الجاري 2018 شهد مغادرة أكبر عدد من الأشخاص الأجانب الموجودين في الأراضي السعودية منذ أكثر من عام.

حيث غادر المملكة نتيجة زيادة رسوم المرافقين أكثر من 300 ألف عامل أجنبي من سوق العمل السعودية خلال النصف الأول من عام 2018 ومن المنتظر أن يزداد عدد الأجانب المغادرين للمملكة خلال النصف الأول من عام 2019 مع توقعات بوصول العدد الإجمالي الذي غادر منذ العام الماضي 2017 إلى مليون و100 ألف عامل.

كما وأكدت تلك الدراسات التي تم إجرائها أن زيادة رسوم المرافقين أدت إلى إرتفاع معدل البطالة مرة أخرى خاصةً بين الفتيات والأناث والسبب في ذلك زيادة معدل المشاركة في القوى العاملة ووصول النسبة من 17% إلى 19% خلال النصف الأول من العام الجاري.

وفي نهاية التقارير الصحفية تم التأكيد على أن برنامج التحول الوطني الذي تم تصميمه بصورة أكثر واقعية من أجل الوصول إلى الأهداف المحددة سوف يقضي على تلك المشكلة في مدة زمنية تصل من بداية العام المقبل 2019 وحتى دخل العام 2022 بمشاركة الكثير من الهيئات الحكومية والمبادرات المختلفة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.