التخطي إلى المحتوى

أنجبت سيدة لبنانية 6 أطفال دفعة واحدة حيث أن الست توائم يستمتعون بصحة جيدة على الرغم من أن والدتهم لم تخضع إلى أي نوع من أنواع العلام أو التلقيح الصناعي حيث وضعت تلك السيدة الاطفال الستة في مستشفى القديس جاورجيوس الجامعة في العاصمة اللبنانية بيروت.

سيدة لبنانية تنجب 6 أبناء دفعة واحدة

وأكدت بعض الصحف الصادرة من لبنان أن الثنائي اللبناني المكون من الأب والأم اللذان طالهما الحدث كان لديهما قبل ان تنجب الزوجة 4 أبناء ولم يكن لديهم نية مبيته لحمل خماس لذلك كان خبر حمل الزوجة صادم بالنسبة لهم ولكن المفاجأة الاكبر تمثلت في أن الحمل جاء في ستة أطفال دفعة واحدة.

وفور معرفة الزوج بخبر حمل زوجته في ستة اطفال إمتزجت مشاعر الفرح بالحزن والغرابة خصوصاً أن الام لم تخضع لأي نوع من أنواع التلقيح الصناعي لذلك الهدف الاوحد بالنسبة للزوج كان قدرة الزوجة على أن تحمل كل هولاء الابناء وتلد بصحة جيدة.

خاصة وأن الحمل في أكثر من جنين يزيد من خطر الولادة مبكراً الأمر الذي يتبعه بعض المضاعفات بالرغم من أن تلك الزوجة قامت بإنجاب 3 مرات من قبل وخضعت لبعض العمليات القيصرية حيث تم متابعة حالة الزوجة بشكل دقيقة وحثيث وذلك تجنباً لحدوث بعض المضاعفات التي تواجه الام أو ابنائها.

وقرر فريق الاطباء المعالجين للسيدة اللبنانية أن تخضع لعملية جراحية يوم الثلاثاء الماضي وذلك وهي في الشهر السابع من الحمل نظراً لوجود بعض النوابات الخاصة بالطلق المبكر بالإضافة إلى عدد من الجراحات القيصرية السابقة حيث كتب للعملية النجاح وخرج الأطفال الستة في حالة جيدة وكانوا 3 صبيات و3 فتيات.

تصريحات الطبيب المعالج لتلك الحالة

وفي تصريحات صحفية أكد الطبيب المختص بتوليد تلك السيدة اللبنانية في مستشفى القديس جاوجيوس أن هذه الحالة نادرة جداً حيث أنه يوجد في العالم من 4 إلى 5 حالات فقط لكن هذه المرة الأولى التي تشهد فيها لبنان الامر ذاته وكان تحدياً كبيراً بالنسبة للفريق المعالج.

خاصةً وأن تلك السيدة خضعت من قبل لبعض العمليات القيصرية أثناء ولادة الثلاث أطفال السابقين وأكمل الطبيب المعالج أن عملية الولادة التي حدثت تعتبر إنجاز طبي أن نقوم بولادة 6 أطفال توائم وبصحة جيدة وكذلك الأم حيث تم وضعهم في قسم حديثي الولادة لوضعهم تحت الملاحظة الدقيقة بسبب الولادة المبكرة قبل الأوان.

وأنهى الطبيب المعالج تصريحاته أن الحالة كانت صعبة ودقيقة لان الخوف يمكن في فتح الرحم وهو الذي سبق وتم فتحه ثلاثة مرات من قبل بسبب الجروح القيصرية وخروج الأجنة من بطن الأم يهدد حياتهم وحياتها ولكننا تابعنا الحالة منذ بدايتها ولم نغفل عنها ليلاً ولا نهاراً ونجحنا في إستكمال الشهور السبعة حتى وصل الأطفال وبصحة جيدة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.