التخطي إلى المحتوى
طريقة مقاومة العمى وضعف الإبصار في يوم العيون العالمي

يصادف اليوم الخميس الموافق السادس من يونيو ذكرى يوم العيون العالمي حيث شهد وسم المناسبة مشاركة الكثير من الأشخاص الذين تسابقوا فيما بينهم في مشاركة صور أعينهم أو عيون بعض الأشخاص الآخرين زاعمين أنها لهم.

وعلى الرغم من أن يوم العيون العالمي يعرف دولياً بإسم غريب ومختلف تماماً وهو يوم الإبصار العالمي ويتم الإحتفال به في شهر أكتوبر إلا أن الوسم تصدر قائمة الأكثر تداولاً في المملكة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

يوم العيون العالمي

وتهدف تلك المناسبة إلى التوعية الخاصة بالأمراض التي تصيب العيون والتنبية إلى أهمية العناية بها وذلك لتجنب الإصابة بالعمى وضعف البصر بصورة عامة.

معدلات الاصابة بأمراض العيون حول العالم

وعلى الرغم من أن معدل إنتشار أمراض العيون في العالم قد تراجع خلال السنوات القليلة الماضية إلا أن عدد الأشخاص المصابين قد زاد كمعدل للإصابة.

حيث زاد عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالعمى من 31 مليون شخص في العام 1990 وأصبح الرقم 36 مليون بحلول عام 2015 فيما وصل الأشخاص المصابين بضعف البصر المتوسط أو الوخيم إلى 217 مليون في 2015 بعد أن كان 169 مليون فقط في العام 1990.

ومن المنتظر أن تسهم الشيخوخة السكانية وتغير البُنى العمرية في مضاعفة الأشخاص ضعاف البصر ثلاثة مرات وذلك بحلول العام 2050 وبإفتراض أن تستمر الاتجاهات الماضية فإن التقديرات التي أدلت بها منظمة الصحة العالمية تشير إلى أنه سيكون هناك 114.6 مليون شخص مصابين بالعمى.

بالإضافة إلى وجود 587.6 مليون شخص مصاب بضعف البصر المتوسط أو الوخيم في الوقت الذي سيصبح فيه عدد الأشخاص أكبر بكثير عند إدراج ضعف البصر البسيط منه أو ضعف البصر عن قرب.

العدسات اللاصقة وأمراض العيون

ومن الأسباب التي تؤدي غالياً إلى الإصابة بأمراض العيون وجود بعض العادات الغير صحية من خلال إستخدام ووضع عدسات لاصقة غير مطابقة للوصفات أو التي يتم وضعها بدون الرجوع والعودة إلى المتخصصين.

ومن أجل الحفاظ على العينين يجب مراجعة الطبيب وإتباع النصائح التالية :-

  1. يجب الإبتعاد نهائياً عن شراء العدسات اللاصقة من الأماكن الغير مرخصة مثل صالونات التجميل وغيرهم.
  2. يجب إستخدام المحاليل الخاصة بالعدسات من أجل تنظيفها بصورة دورية ومستمرة.
  3. تنظيف العدسات يكون بإستخدام ماء الصنبور أو اللعاب للترطيب.
  4. تجنب النوم بالعدسات أياً كان نوعها حيث أن وجودها أثناء النوم يزيد من إحتمالية الإصابة بالإلتهابات.
  5. الحرص على نزع العدسات أثناء ممارسة رياضة السباحة.
  6. تفادي لبس العدسات اللاصقة في الاجواء التي تكون محملة بالغبار.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.