التخطي إلى المحتوى
علاج التهاب الكبد الوبائي عند الأطفال
علاج التهاب الكبد الوبائي عند الأطفال

علاج التهاب الكبد الوبائي للأطفال، يوجد ثلاثة من أنواع الفيروسات تصيب الكبد عند الأطفال، “فيرس أ”، “فيرس ب”، “فيرس ج”، ولكن أغلب الأطفال ينتشر بينهم فيرس أ، ونلاحظ أن الأطفال في سن الحضانة أو خلال سنواتهم الأولى بالمدارس يكونون عرضة أكثر للإصابة بهذا الفيروس بالأخص خلال الصيف، وهذا ما يحثنا على الاهتمام بالتطعيم بشكل كبير لأنه يحد من الإصابة بتلك الفيروسات.

أعراض التهاب الكبد الوبائي للأطفال

  • يحدث للطفل ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة.
  • الشعور بألم في البطن يظل مرافقه لعدة أيام.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • لون البول يبدأ في التغير التدريجي.
  • في بياض العين يظهر الون الأصفر، مع زيادته كلما مر الوقت على مدار أسبوع أو 10 أيام.

علاج التهاب الكبد الوبائي للأطفال

من المؤكد أن استشارة الطبيب أمر هام وضروري وهي أول مرحلة أساسية من مرحلة العلاج، ولكن لابد من اتباع الخطوات التالية والتي سيبلغك عنها الطبيب المختص عند الزيارة لضمان العلاج النهائي:

  • النظافة في كل ما يخص الطفل وبالأخص خلال تحضير طعامه.
  • غسيل الخضروات التي يتناولها الطفل بشكل جيد.
  • ممنوع منعًا باتًا أن يتناول الطفل أطعمة من الخارج ومن الباعة الجائلين.
  • الراحة التامة للطفل خلال فترة المرض.
  • تناول السوائل بقدر مناسب.
  • البعد عن الطعام الذي يزيد من الغثيان والقيء.
  • عدم تناول أي دواء أو مضاد حيوي دون علم الطبيب المختص.

لابد أن تدرك كل أم أن الإهمال في علاج التهاب الكبد الوبائي للأطفال وباتباع النصائح السابق ذكرها يكون سبب في الإصابة بالفشل الكلوي الحاد، ومن هنا يتطلب الأمر زراعة كبد، ولكيلا تعرضي طفلك لهذا عليكِ اتباع النصائح والارشادات السابق ذكرها والحرص على المداومة مع الطبيب المختص.

فترة الشفاء من التهاب الكبد الوبائي للأطفال

في حال التزم الطفل الراحة وحرص على اتباع التعليمات السابق ذكرها سوف تكون مدة الشفاء خلال أسبوعين فقط، ولابد من بعده عزل اخواته الصغار بالمنزل وأقرانه وأصدقائه لكيلا يكون سبب في نقل العدوى لهم.

أما عن الطعام اللازم لمصاب الكبد الوبائي فلابد أن يضم كافة العناصر الغذائية، فليس صحيح أن يتم إعطاء الطفل السكريات فقط بل لابد أن يضم الطعام “الدهون، البروتينات، الكربوهيدرات، الفيتامينات المختلفة” لكيلا يصاب الطفل بنقص المناعة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.