التخطي إلى المحتوى
علاج نزلات البرد بأفضل الطرق الطبيعية
علاج نزلات البرد بأفضل الطرق الطبيعية

سنقدم مجموعة من أفضل الطرق الطبيعية التي تضمن علاج نزلات البرد، بالأخص خلال تقلب الجو ليصبح الكثير منا بالأخص ممن هم ذوات المناعة الضعيفة عرضة للبرد، ومنها ما كان يتبعه الاجداد منذ القدم وبالفعل بالدراسات ثبت فاعليته.

أعشاب طبيعية تساعد في علاج نزلات البرد

أولًا: الكراوية

بحبوب الكراوية الكثير من الخصائص الدوائية العالية والتي تسهم بدورها في علاج نزلات البرد والسعال وتحسين أداء الجهاز التنفسي.

ثانيًا: الريحان

له دور كبير في علاج نزلات البرد والسعال المصاحبة له، ومن الجدير بالذكر أن الريحان يدخل بصناعة الكثير من الأدوية المقاومة للسعال ومذيب البلغم، إلى جانب ما يقوم به من تنقية للشعب الهوائية.

ويمكن استخدامه من خلال غلي بعض أوراق ليتم تصفيتها ومن ثم شربها ليجد المريض نتيجة فورية في تخفيف السعال والتهاب الحلق.

ثالثًا: القرفة

أثبتت أكثر من دراسة فاعلية القرفة في علاج نزلات البرد كونها مضادة للالتهابات وللأكسدة، وتقاوم البكتريا والفيروسات وتساهم بشكل كبير في علاج نزلات البرد.

القرفة من الممكن تناولها مغلية أو يتم طحنها مع إضافة ملعقة منها إلى ما يعادلها من عسل النحل ومن ثم تناول هذا الخليط مرتين خلال اليوم لمدة ثلاثة أيام وسيكون حل جذري لنزلات البرد.

الثوم والزنجبيل واستخدامهم في علاج نزلات البرد

يعمل الثوم على تقوية مناعة الجسم وهو بدوره يساعد على الوقاية والقضاء على نزلات البرد والسعال.

ولهذا ينصح الأطباء دائمًا بإضافة بعض فصوص الثوم بأطباق الطعام بشكل يومي.

الزنجبيل نظرًا لما يحتويه من مضادات للأكسدة والفيروسات ومضادات الفطريات فقد ثبت فاعليته كواحد من أقوى العلاجات الطبيعية التي تستخدم في علاج نزلات البرد، يفضل غلي الزنجبيل وتناوله فهو يقلل بشكل كبير من التهاب الحلق ويمد الجسم بمضادات الأكسدة.

لنحصل على علاج متكامل من الزنجبيل من الممكن إضافة الزنجبيل المغلي إلى قليل من العسل والليمون.

الفلفل الأسود والملح واستخدامهم في علاج نزلات البرد

إضافة كمية قليلة من الفلفل الأسود المطحون على كمية مناسبة من عسل النحل وتناولهم بشكل منتظم خلال فترات الصباح له دور كبير في القضاء على نزلات البرد وعلاج السعال.

ملح الطعام يستخدم كواحد من أنواع العلاج الطبيعية لأعراض البرد وهو من الوسائل ذات سعر قليل، حيث يتم إضافة ملعقة منه إلى كوب من الماء الدافئ ولكن لا يتم شربه بل يستخدم مثل الغرغرة لتهدئة التهاب الحلق.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *