التخطي إلى المحتوى
فرنسا تشتعل.. قتلى وجرحى في تظاهرات ” السترة الصفراء ” للأسبوع الثلاثين توالياً

تتواصل حدة المظاهرات في فرنسا بعد أن وصلت “ السترة الصفراء ” إلى الاسبوع الثلاثين توالياً وسط وجود إجراءات أمنية مشددة خوفاً من إندلاع إشتباكات بين المتظاهرين المؤيدين والمعارضين بالإضافة إلى محاولة الشرطة الفرنسية أن تفض تلك التجمعات بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

فرنسا تشتعل والسترة الصفراء تصل الاسبوع الثلاثين

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس إنطلاق المتظاهرون من سان دوني في الضواحي متجهين إلى بوبيني وألقى عدد منهم الكثير من الحجارة والزجاجات صوب رجال الشرطة الذي ردوا عليه بإطلاق الغازات المسيلة للدموع بالإضافة إلى غاز الفلفل السام.

كما منعت الشرطة الفرنسية وجود بعض المتظاهرين في الشانزليزيه وأمام الجمعية الوطنية وكاتدرائية نوتردام بسبب القيمة الكبيرة التي تتوفر عليها تلك المكان التي تعتبر عوامل جذب سياحية لدولة فرنسا والتي تحاول الحكومة أن تحافظ عليها من التدمير والتلفيات.

توقيف عدد كبير من المتظاهرين في مدن وشوارع فرنسا

وفي بيان صحفي أصدرته بعض المواقع الصحفية المتخصصة في رصد أعداد المتظاهرين أكدت أكدت محافظة كوت دور إنه تم توقيف أكثر من إثني عشر شخصاً في مدينة ديجون بسبب الأحداث التي وقعت في المظاهرات خلال الثلاثة أيام الماضية.

كما تضمن التقرير أيضاً أن مونبلييه تلك المدينة التي تقع في جنوب فرنسا شهدت وجود عدد غفير من المتظاهرين ما جعل رجال الشرطة يستخدمون العنف من أجل فض تلك التظاهرات ليقع تسعة أشخاص مصابين خمسة منهم رجال شرطة ومسعفين.

أعداد المشاركين في مظاهرات السترة الصفراء

وكانت بعض الإحصاءات الصادرة من جانب وزارة الداخلية الفرنسية أكدت أن عدد المشاركين في المظاهرات منذ بدايتها قبل ثلاثين أسبوعاً وحتى وقتنا هذا وصلوا إلى 10 الآف و 300 شخص بجميع أنحاء فرنسا في الوقت الذي ردت فيه حركة السترة الصفراء على وزارة الداخلية أن عدد المتظاهرين الحقيقي وصل إلى 19 ألف و 654.

وفيما يخص عدد الإصابات والوفيات أكدت حركة السترات الصغراء أن إحدى عشر شخصاً قد لقو حفتهم منذ بداية الإحتجاجات وحتى يوم السبت في الوقت الذي أصيب فيه اربعة آلاف و 254 شخص منهم الف و 797 شخص من جانب الشرطة الفرنسية فيما تم توقيف ألف و 107 شخص.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.