التخطي إلى المحتوى
في ختام قمة تونس.. الأمراء العرب يدعون إلى تفعيل شبكة أمان مالية لمساعدة فلسطين

شهدت قمة تونس والتي تم إنعقادها خلال الايام القليلة الماضية دعوة الكثير من الملوك والرؤساء العرب الدول العربية إلى الإلتزام بالمقررات التي تم إطلاقها من جامعة الدول العربية من أجل تفعيل شبكة أمان مالية في مدة زمنية سريعة وذلك من أجل دعم دولة فلسطين للكثير من الضغوضات المالية والأزمات التي تتعرض لها بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي.

ختام قمة تونس

وكانت القمة العربية قد أصدرت بعض القرارات في ختام أعمالها يوم أمس السبت من ضمنها دعم موازنة فلسطين من أجل صمود الشعب الفلسطيني وقدرتهم على مواجهة الصعاب التي يمرون بها ولمواجهة القوة القائمة بالإحتلال في إتخاذ الكثير من الإجراءات الإقتصادية والمالية.

ومن بين الأعمال العدائية التي تقوم بها إسرائيل مثل إحتجاز أموال الضرائب وسرقة الكثير من النقود الأمر الذي يجعلها تنافي كل القوانين والمواثيق الدولية وكذلك الاتفاقيات المعمول بها في جميع دول العالم فيما يخص الجانبين ما جعل الدول العربية تدعو إلى الإلتزام بدعم الموازنة على غرار السعودية والجمهورية الجزائرية الديمقراطية.

وتم توجيه الشكر إلى بعض الدول مثل مصر والكويت والعراق بسبب القرارات المصيرية التي تم إتخاذها مثل تسديد بعض الأجزاء مساهمة منهم في دعم موازنة فلسطين وإستكمال إرسال أموال باقي الدول التي لم ترسل المتأخرات المستحقة عليها بعد.

وتم دعوة الأعضاء من الدول إلى تنفيذ القرار الذي صدر قبل ثلاثة أعوام وبالتحديد في عام 2017 اثناء قمة عمان من أجل زيادة رأس مال صندوق الأقصى وصندوق القدس إلى 500 مليون دولار أمريكي ودفع بعض الأجزاء مثل السعودية والكويت والمغرب.

كما تم توجيه الشكر للدول الأعضاء التي أوفت بالكثير من الإلتزامات الخاصة بدعم موارد صندوقي الأقصى والقدس وفقاً للقرارات التي تم إصدارها في قمة القاهرة التي أنعقدت في عام 2000 وكذلك قمة بيروت التي جرت قبل سبعة عشر عاماً وبالتحديد في عام 2002.

وتطرقت قمة تونس إلى دعوة البرلمان العربي وبعض البرلمانات الأخرى ومنظمات من المجتمع المدني بالإضافة إلى الكثير من الجاليات العربية إلى بذل جهد مضاعف لتعزيز الموارد الخاصة بالصندوق لدعم النضال الذي يقوم به الشعب الفلسطيني في وجه المغتصب الإسرائيلي.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.