التخطي إلى المحتوى
قافلة مهاجري هندوراس تتقدم إلى ولاية تشياباس في طريقها إلى أمريكا

واصلت قافلة مهاجري هندوراس رحلتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية وهي التي تضم بين طياتها أكثر من ألفين شخص حيث تقدمت تلك القافلة ووصلت اليوم الأربعاء إلى ولاية تشياباس جنوب دولة المكسيك وذلك بعد أن نجحت يوم أمس الثلاثاء في الوصول إلى النهر الواصل بين دولتي جواتيمالا والمكسيك.

قافلة مهاجري هندوراس تواصل رحلتها نحو الولايات المتحدة الأمريكية

وتعتبر قافلة مهاجري هندوراس هي الثانية بعد القافلة الأولى التي قررت رفض المساعدة التي عرضها عليهم رئيس دولة المكسيك والتي تضمنت تغطية طبية لأطفالهم بالإضافة إلى التعليم وعمل مؤقت لهم ولكن بشرط واحد أن تتوقف تلك القوافل عن التقدم وطلب اللجوء السياسي إلى ولايتي تشياباس وأوهاكا.

وتضمنت قافلة مهاجري هندوراس الثانية بعض الرجال والنساء بالإضافة إلى الأطفال الصغار والرضع وتسللوا في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء إلى تاباتشولا حيث إجتازت تلك القافلة أكثر من 25 كيلو متر بعد أن تخطوا يوم الأثنين الماضي نهر سوتشياتي بعد صدام مع الامن المكسيكي وسقوط كثير من الأشخاص.

وزارة الداخلية في المكسيك تعلن توقف قافلة مهاجري هندوراس الثانية

وكانت وزارة الداخلية في المكسيك قد أعلنت اليوم الأربعاء إيقاف قافلة مهاجري هندوراس والسبب ثلاثة تهم وطالبوا بإعادتهم إلى بلادهم لكنهم رفضوا وواصلوا رحلتهم إلى الولايات المتحدة الأمريكية والسبب في ذلك يرجع إلى السياسات التي تقوم بها الحكومة في هندوراس.

كما طالب الأشخاص المهاجرون في المكسيك والذين يرافقون قافلة مهاجري هندوراس الثانية بوضع بعض الحافلات من أجل الوصول إلى أمريكا من أجل تقديم بعض الطلبات المرحلية قبل مواصلة الرحلة بنجاح ولكن طلباتهم لم تستجاب.

دونالد ترامب يحذر القافلة الثانية من مهاجري هندوراس

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد حذر من إجتياح الولايات المتحدة الأمريكية وأعطى تعليمات واضحة إلى وزارة الدفاع من أجل وضع 5200 جندي من أجل تعزيز الرقابة الأمنية على الحدود المكسيكية بالإضافة إلى قدوم 2100 عنصر من عناصر الحرس الوطني لتوقيف تلك القوافل القادمة من الهندوراس حيث أكد ترامب أنه في حالة طلبوا اللجوء السياسي سوف نحتجزهم لحين دراسة حالاتهم وسنبني لهم مخيمات في كل مكان للمبيت.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.