التخطي إلى المحتوى
قناة سلوى البحرية تغير ملامح الحدود البرية مع قطر
قناة سلوى البحرية

في ظل التطورات التي يقوم بها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تسعى المملكة لإطلاق مشروع سياحي متكامل يتمثل في شق قناة سلوى البحرية على الحدود مع قطر، ويتوقع أن يتم تنفيذ المشروع خلال 12 شهرًا وذلك بعد صدور التراخيص الخاصة بها، كما سيتم تنفيذ المشروع بتحالف استثماري سعودي يضم 9 شركات.

موقع قناة سلوى البحرية

يذكر أن  موقع قناة سلوى البحرية سيكون امتداد الساحل الشرقي للمملكة كاملاً باعتبار أن الحدود مع قطر البالغة 60 كم هي الجزء البري الوحيد الذي يقطع هذا الامتداد مما يعيق التجارة البينية، وخطط التطوير السياحي لتلك المنطقة الحيوية، ومما يميز هذه المنطقة طبيعتها الرملية الخالية من أي عوائق تعترض التنفيذ حيث لا توجد سلاسل جبلية تعيق عمليات الحفر، كما أن القناة لا تمر على قرى سكنية أو مناطق زراعية.

مساحة مشروع قناة سلوى البحرية

ويشمل مشروع قناة سلوى البحرية قناة عرضها 200 م وعمقها من  15 إلى 20 مترا وطولها 60 كم مما يجعل القناة قادرة على استقبال السفن بعرض 33 مترا، وأقصى عمق  في حدود 12 مترا.

كما سيتم بناء منتجعات على طول الشاطئ  عبارة عن وحدات منفصلة تضمن شواطئ خاصة لكل منتجع، إضافة إلى خمسة فنادق رئيسية، بالإضافة إلى ميناء في سلوى وآخر في عقلة الزوايد، كما يتضمن المشروع مرافئ على الجانبين من القناة للرياضات البحرية واليخوت، ومراسي لسفن الركاب السياحية.

قناة سلوى البحرية تغير ملامح البرية مع قطر

وستكون القناة على طول الحدود مع قطر وستلغي جميع الحدود البرية إلا انها ستكون تابعة للمملكة، فالقناة ستكون داخل الأراضي السعودية على بعد نحو كيلو متر واحد من خط الحدود  مع  قطر مما يجعل المنطقة البرية المتصلة مع قطر منطقة عسكرية للحماية والرقابة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.