التخطي إلى المحتوى
كينو يشعل حرب بين الاتحاد والهلال

أشعل البرازيلي كينو لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي بيراميدز الذي ينافس في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم الخلاف بين جماهير نادي الأتحاد وجماهير الهلال وذلك بعد أن نشر الأمير محمد بن فيصل رئيس الزعيم تغريدة عبر حسابه الشخصي تويتر ذكر فيها عن قرب إنتقال كينو إلى فريقه.

كينو يشعل حرب بين جماهير الاتحاد وجماهير الهلال

وأثارت تلك التغريدة حفيظة عشاق نادي الاتحاد الذين يستندون إلى التصريحات التي أدلى بها المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة في المملكة ومالك نادي بيراميدز بإن كينو سيكون لاعباً في صفوف العميد خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة.

وتأتي تلك التصريحات قبل أيام قليلة فقط من مباراة الهلال والإتحاد التي تجمع الفريقان خلال مباريات الجولة السابعة من بطولة الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم الأمر الذي فسره البعض أن تلك التغريدة ما الا حرب كلامية وإعلامية من جانب رئيس نادي الهلال.

وجاء التفسير الذي أطلقه رواد موقع التواصل الإجتماعي أن هذه التغريدة جاءت لبث القلق والإحباط في معسكر نادي الاتحاد وأن الزعيم قريب من التعاقد مع واحد من أفضل اللاعبين البرازيلين في الدوري المصري خاصةً وأن الجماهير أصبحت تنتظر اللاعب لإخراجهم من المركز الأخير في الدوري.

وما يؤكد هذا التفسير أن الأمير محمد بن فيصل رئيس نادي الهلال معروف عنه الدخول في بعض المناوشات والحروب الإعلامية من أجل التأثير على منافسي الهلال وخلال ولايته الأولى في رئاسة الزعيم دخل في بعض المناوشات مع رئيس نادي الاتحاد وقتها منصور البلوي الأمر الذي يدل على أن هذه التغريدة لبث نبرة التحدي.

مباراة الهلال والاتحاد

وسوف يلتقي فريقا الهلال والاتحاد يوم الخميس على ملعب إستاد جامعة الملك سعود لحساب مباريات الجولة السابعة من بطولة دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

ويدخل نادي الهلال اللقاء وهو في المركز الثاني برصيد 15 نقطة جمعها الفريق من الفوز في 5 مباريات ولم يتعادل أو يخسر في أي لقاء حتى الآن أي أنه حقق العلامة الكاملة ولم يعرف في لقاءته الخمس سوى نغمة الإنتصارات.

في الوقت الذي خاض فيه نادي الأتحاد 6 مباريات في بطولة الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم ولم ينجح في الفوز حتى الآن وتعادل في لقاءين وخسر أربعة مباريات ليحتل بذلك المركز الأخير برصيد نقطتين فقط.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.