التخطي إلى المحتوى
مباراة البرازيل ضد أوروغواي تنتهي بفوز السامبا بهدف نيمار
البرازيل ضد أوروغواي

انتهت مباراة البرازيل ضد أوروغواي والتي جمعت المنتخبان على ملعب الإمارات في العاصمة البريطانية لندن بفوز السامبا بهدف واحد مقابل لا شيء وذلك ضمن أجندت المباريات الدولية الودية ضمن إستعدادات كل منتخب لمنافسات بطولة كوبا أمريكا والمقرر إقامتها في العام المقبل 2019.

احرز هدف المنتخب البرازيلي الوحيد القائد نيمار دا سيلفا لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي باريس سان جيرمان الفرنسي في الدقيقة السادسة والسبعين من ركلة جزاء.

أحداث الشوط الأول من مباراة البرازيل ضد أوروغواي

بدأت مباراة البرازيل ضد أوروغواي بداية هادئة حيث دخل السامبا اللقاء بتشكيلة يغيب عنها الكثير من اللاعبين المؤثرين أمثال مارسيلو لاعب ريال مدريد وزميله في الملكي كاسيميرو بالإضافة إلى متوسط الميدان الهجومي فيليبي كوتينيو لاعب برشلونة الأسباني في الوقت الذي افتقد فيه المنتخب الأوروغوياني لخدمات ثنائي محور الدفاع دييجو جودين بالإضافة إلى خوسيه خيمينيز بداعي الإصابة.

وفي الدقيقة السابعة إحتسب حكم المباراة ضربة حرة مباشرة من على مشارف منطقة الجزاء للمنتخب البرازيلي نفذها نيمار جونيور لكن مارتن كامبانا حارس المرمى نجح في تحويل الكرة إلى ركلة ركنية قبل أن ينجح نيمار في تسجيل هدف التقدم لمنتخب بلاده في الدقيقة الحادية عشر ولكن حكم اللقاء لغاه بداعي التسلل ليعود نيمار ويراوغ مدافعي المنتخب الأوروغوياني ويسدد لكن كرته علت العارضة.

وفي الدقيقة الثانية والعشرين كان التهديد الأول للمنتخب الأوروغوياني عن طريق لويس سواريز الذي نجح في قطع الكرة من دانيلو وصوب الكرة قوية لكن أليسون بيكر تعامل مع الكرة بأطراف أصابعه ومرت باقي الدقائق المتبيقة دون جديد لتنتهي فعاليات الشوط الأول بين البرازيل ضد أوروغواي بالتعادل السلبي بدون أهداف.

أحداث الشوط الثاني من مباراة البرازيل ضد أوروغواي

وبدأ الشوط الثاني من مباراة البرازيل ضد أوروغواي من حيث أنتهى النصف الاول حيث صوب لويس سواريز أخطر مهاجمي السليستي كرة قوية في الدقيقة الخمسين لكن حارس الريدز ليفربول والمنتخب البرازيلي أخرج الكرة إلى ركلة ركنية قبل أن يدخل الآن بديلاً لريناتو أوجوستو في أولى تغييرات المنتخب البرازيلي وفي الدقيقة السادسة والسبعين دخل ريتشارليسون بدلاً من دوجلاس كوستا قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها نيمار بنجاح محرزاً الهدف الأول.

حاول المنتخب الأوروغوياني العودة إلى المباراة عن طريق دخول جوناثان رودريجيز بالإضافة إلى فيديريكو فالفيردي وماوريسيو ليموس ولكن جميع المحاولات باءت بالفشل بل كاد المنتخب البرازيلي أن يضيف الهدف الثاني عن طريق البديل ريتشارليسون الذي أستغل تمريرة نيمار السحرية لكن لمسته جانبت المرمى لينتهي لقاء البرازيل ضد أوروغواي بفوز السامبا بهدف واحد مقابل لا شيء.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.