التخطي إلى المحتوى
محاولة اغتيال قاضي في الخرج أثناء عودته من صلاة الظهر
محاولة اغتيال قاضي في الخرج أثناء عودته من صلاة الظهر

شهدت محافظة الخرج اليوم الثلاثاء محالة اغتيال القاضي فهد بن عبد الرحمن الجدوع أثناء عودته من صلاة الظهر، وذلك بطلق ناري أمام مسجد بحي السلام بالقرب من المحكمة.

ووفقًا لما أعلنته مصادر صحفية أن القاضي تم بالفعل نقله لمستشفى الملك خالد، وأن حالته مستقرة حاليًا، حيث أصيب بطلق ناري  في كتفه.

محاولة اغتيال قاضي الخرج بسبب قضية مر عليها أكثر من 6 سنوات

وبعدما تواجدت الأجهزة الأمنية في مكان الاغتيال تمكنت من القبض على الجاني في نفس موقع الجريمة، وقامت بإحالته للجهات المختصة، ووفقًا لما كشفت عنه مصادر أمنية من داخل المحكمة أن الجاني هو صاحب قضية قد بت فيها القاضي منذ ستة أعوام.

العثور على جثة القاضي الجيراني بعد عام من اختطافه

يذكر أن هذه الواقعة لم تكن الأولى من نوعها حيث عثرت الجهات الأمنية بالسابقعلى جثة القاضي الجيراني بعد مرور عام على اختطافه من قبل جماعات إرهابية، وذلك بعدما نجى الجيرانيمن أكثر من ثلاثة جرائم اعتداء عليه وعلى أسرته، وذلك قبل أن يتم تعينه بشكل رسمي بدائرة الأوقاف والمواريث.

فبدأت أولى الاعتداءات بحرق منزله وأسرته كانت متواجدة به ونجو بأعجوبة، ومن ثم محاولة لإحراق سيارته وأخر محاولة قبل اختطافه اقتحام منزله من قبل جماعات إرهابية وتدمير سيارته الخاصة.

أسباب خطف القاضي الجيراني

وعن الأسباب التي استدعت الجماعات الإرهابية لخطف الجيراني فكانت تصريحاته بإدانة أهل القطيف لما يقوموا به من إرسال أموال زكاتهم إلى إيران، العراق، لبنان فالأفضل أن يقوموا بتوزيعها على سكان المدينة التي يقطنون بها فبهم محتاجون.

وأيضًا استنكاره لما كان يحدث من حوادث خطف واعتداء على رجال الأمن، وإدانة من يقوم بهذا الفعل وقيامهم بقتل النفس البريئة، مؤكدًا أن ما يحدث ليس إلا إرهابًا ولا يوجد له أي مسمى أخر فهو منافيًا بشكل كلي لكل الشرائع الإسلامية وللدين الإسلامي.

هذا ما جعل اختطافه على يد جماعات إرهابية عام 2016 وبالفعل تم القبض على ثلاثة منهم، ولكن لم تتمكن قوات الأمن من التوصل له إلا عام 2017 بعدما تم العثور على جثته.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.