التخطي إلى المحتوى
كل ما تريد معرفته عن مذبحة نيوزيلندا ” مسجد النور “

إستيقظ العالم في الساعات الاولى من يوم أمس الجمعة على مذبحة نيوزيلندا والتي راح ضحيتها الكثير من الأشخاص بعد الهجوم الإرهابي المسلح الذي قام به أحد الأشخاص على مسجد النور ما أدى إلى وجود قتلى وجرحى ومصابين ممن كانوا يصلون في المسجد.

كل ما تريد معرفته عن مذبحة نيوزيلندا ” مسجد النور “

وكانت بعض المصادر الصحفية العالمية قد نقلت تفاصيل مذبحة نيوزيلندا والتي راح ضحيتها أكثر من تسعة وأربعين شخص ووقعت في مسجد النور الموجود بشارع دينيز بمدينة كرايست تشيرتش أثناء أدائهم لصلاة الجمعة وفيما يخص الارهابي الذي قام بهذا الهجوم المسلح يدعى برنتون تارانت.

ودخل هذا الارهابي المسجد وهو يحمل بين يديه سلاحاً رشاشاً وقام بإطلاق النيران على البوابة الخارجية للمسجد وبعدها بثلاثة دقائق خرج لإستقدام خزينة وتلقيم السلاح الموجود معه من السيارة التي كانت تقف خارج المسجد وواصل إطلاق النيران مجدداً.

منفذ مذبحة نيوزيلندا

وأكملت التقارير الصحفية أن منفذ مذبحة نيوزيلندا رجل أبيض البشرة يبلغ من العمر ثمانية وعشرين عاماً ولد في إستراليا لوالد ووالده بريطانيين وقام بالهجوم مع ظهوره في شاشه مصوره وسجل العملية الارهابية التي قام بها بواسطة كاميرا صغيرة كانت مثبته في منتصف خوذته وبدأ تصوير المشاهد فور وصوله إلى المسجد.

ونشر الارهابي بيان له مثير للجدل عن المعتقدات التي يؤمن بها تألف ذلك البيان من أربعة وتسعين صفحة بالإضافة إلى ستة عشر ألف كلمة حسبما ذكرت إحدى الصحف العالمية وتم تصنيف تارانت انه من المعادين للمهاجرين ودائماً ما يعبر عن عضبه وإستيائه من الغزاة المسلمين

ويؤمن الارهاني بتفوق العروق البيضاء ويعتبر الرئيس الامريكي دونالد ترامب من رموز الهوية البيضاء على الرغم من أنه لا يعتبره رمزاً سياسياً.

رئيسة وزراء نيوزيلندا تعلن تفاصيل الحادث

وكانت جاسيندا ارديرن رئيس وزراء نيوزيلندا قد خرجت وأكدت مقتل أربعين شخص على الاقل في الهجوم بخلاف سقوط الكثير من الأشخاص المصابين في الوقت الذي تم إستهداف مسجد آخر لكنه لم يظهر في الصور التي تم بثها ولم يتضح ايضاً ما إذا كان الهجوم الارهابي قد استفر عن ضحايا أم لا

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.