التخطي إلى المحتوى
مسنة بلغت من العمر 82 عاماً وتواصل عملها بجهد في هيئة البريد

يكاتيرينا دزالايفا أوتاريفا الأسم الذي شغل بال الكثير من الأشخاص حول العالم خلال الأيام القليلة الماضية خاصةً مع ظهور صورها المختلفة على مواقع التواصل الإجتماعي وهي تؤدي عملها في هيئة البريد بجهد كبير على الرغم من أنه يظهر عليها علامات تقدم العمر ليتفاجىء البعض انها تجاوزات الأثنين والثمانين عاماً من عمرها.

مسنة بلغت من العمر 82 عاماً وتواصل عملها بجهد في هيئة البريد

وأكدت بعض المصادر الصحفية التي صدرت من العاصمة الروسية موسكو أن يكاتيرينا دزالايفا أوتارايفا تقوم ثلاثة مرات أسبوعياً بقطع مسافة كبيرة جداً تصل إلى ثلاثين كيلو متراً في الطرق الجبلية المعقدة من أجل أن تسلم البريد لسكان منطقتها وادي تسي.

وافادت المصادر أم المسنة الروسية مازالت تقوم بعملها على أكمل وجه دون النظر إلى عمرها الحقيقي فهي تعمل كرئيس لمكتب البريد في منطقتها التي تقع في أوسيتيا شمال دولة روسيا لفترة بلغت 50 عاماً بالإضافة إلى أنها كانت تعمل سابقاً كمدير وساعي بريد في نفس الوقت.

وفور إغلاق مكتب البريد الذي كانت تقيم فيه بتسي بسبب تناقص عدد السكان الموجودين بالمدينة بسبب ظهور بعض الكتل الجبلية الثلجية قررت يكاتيرينا أن تنتقل إلى العمل في هيئة بريد بورون الأمر الذي جعلها تخدم الموقعين بذهابها ثلاثة مرات إسبوعياً من قريتها إلى ميزور.

يكاتيرينا دزالايفا أوتاريفا تبرر عملها في هيئة البريد حتى الآن

وأكدت يكاتيرينا دزالايفا أوتاريفا أنها كانت تنقل الطرود البريدية التي كانت تصل إلى هيئة البريد والرسائل خلال ثمانينيات القرن الماضي في ظروف صعبة ومعقدة وشائكة وكانت الحياة وقتها تمضي على قم وساق في تلك المنطقة كما أنها نقلت الكثير من هذه الطرود بمفردها.

وفي تبريرها العمل حتى الآن وعدم البقاء في المنزل للراحة أكدت المتقاعدة الأوسيتية أنها لا تحب أن تجلس حبيسة أربعة جدران في المنزل على حد قولها دون حركة ودون عمل خاصةً أنها تتمتع بالعمل الشاق في هيئة البريد على الرغم من المسافات الطويلة التي تقطعها.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!