التخطي إلى المحتوى

تفاقمت مظاهرات السودان والتي ضربت العاصمة الخرطوم خلال الأسابيع القليلة الماضية حيث طالب المحتجون الرئيس السوداني عمر البشير أن يتنحى عن منصبه كرئيساً للبلاد ليخرج عليهم البشير ويؤكد أنه لن يترك السلطة أبداً إلا في حالة واحدة فقط وهي إقامة إنتخابات نزيهة بشفافية واضحة.

محتجون مظاهرات السودان يطالبون البشير بالتنحي

وأكدت بعض المصادر الصحفية الصادرة من أم درمان أن مظاهرات السودان قد شهدت إلقاء مصرع شاب أثناء الإحتجاجات بين قوات الأمن والمتظاهرين ويواجه عمر البشير الذي يترأس السودان منذ أكثر من ثلاثين عاماً إحتجاجات شعبية كبيرة لم تشهدها البلاد من قبل تطالبه بالرحيل عن السلطة والتنحي عن الحكم.

وإستند الأشخاص القائمون على مظاهرات السودان إلى أن تكاليف المعيشة في إرتفاع باهظ والأسعار بدأت في الإرتفاع بصورة غير طبيعية الأمر الذي جعلهم ينزلون إلى الشوارع بكل هذه الأعداد الكبيرة من أجل عرض طلباتهم على مؤسسة الرئاسة السودانية.

عمر البشير يؤكد أنه لن يتنازل عن الحكم سوى بالإنتخابات

وأكد البشير في مقابلات صحفية بثها التلفزيون السوداني أنه لن يترك الحكم ومن يريد منه أن يتنحى عليه أن يشارك في الإنتخابات وليس في المظاهرات والمؤامرات على حد تعبيره كما أنه أردف وصرح بخصوص قرار الرحيل أن المتمكن فيه فقط هو الشعب السوداني عن طريق صناديق الإقتراع.

وأثنى عمر البشير على الأشخاص الذين جاءوا خصيصاً من أجل دعمه وبعث رسالة شكر لهم يؤكد فيها أن السودان سوف تلحق بركب الدول المتقدمة ، كما اعتبر البشير أن مظاهرات السودان قائمة على مؤامرة الهدف منها هو النيل من إستقرار البلاد وضرب إقتصادها.

أسباب إندلاع مظاهرات السودان

وكانت مظاهرات السودان قد إندلعت بسبب قرار الحكومة الذي قضى برفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف في الوقت الذي تعاني منه البلاد من حالة نقص حاد في العملات الأجنبية بالإضافة إلى تضخم بنسبة تفوق 70% الأمر الذي جعل المتظاهرون يحرقون العديد من مقار حزب المؤتمر الوطني الذي يترأسه البشير

كما أن الإندلاعات التي أقامها السودانيون بداية من يوم التاسع عشر من ديسمبر لن تنتهي بسهولة حتى يحصل المتظاهرون على كافة طلباتهم خاصةً وانهم نجحوا في الوصول إلى بلدات وقرى سودانية بإمتداد الخرطوم.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.