التخطي إلى المحتوى
ملخص مسلسل ولد الغلابة الحلقة 11.. عيسى ينجو من جريمة قتل ضاحي

تواصلت ندية مسلسلات رمضان 2019 وشهد مسلسل ولد الغلابة الحلقة 11 أحداث نارية حيث بدأت بإنهيار عيسى بعد أن قام بحرق ضاحي فيما واصلت فرح البكاء خوفاً من القبض عليها وتوجيه تهمة قتل عزت زوجها لكن سائق فرح تطوع لحمايتهم.

ملخص مسلسل ولد الغلابة الحلقة 11

اقترح سائق فرح أن يعترف على نفسه أنه من قام بقتل ضاحي الذي بادر بقتل عزت ما جعله يدافع عنه ووافق عيسى وفرح على كلام عبد القادر ليبادر عيسى بمسح البصمات الموجودة في المكان والتي تخصه هو وفرح وتوجه إلى المكان الذي كان يعمل به ضاحي من أجل إيجاد الفيديوهات التي يظهر بها وهو يهرب المخدرات.

وبالفعل عثر عيسى على تلك الفيديوهات وهرب من الموقع قبل أن تداهم قوات المباحث وتكتشف فتح خزينة ضاحي ولم يسرق اللص الأموال وتوجه عيسى بعد حصوله على الفيديوهات إلى أحد المحلات الخاصة بالكومبيوتر وتأكد من وجود الفيديو الخاص به وألقى بالأجهزة الصلبة في المياه.

وخاضت صفية شقيقه عيسى مواجهة قوية معه خاصةً وأنها مقتنعه تمام الإقتناع أنه من تسبب في طلاقها بعد زفافها بأيام قليلة خاصةً وأن سمعتها قد تعرضت للأذى الشديد في القرية حيث ظن الجيران أن الإنفصال تم بسبب فقدان عذريتها قبل الزواج وتوعدت عيسى بالإنتقام وأبلغت الجميع أن زوجها قرر طلاقها لأن شقيقها تاجر مخدرات.

السعادة كادت أن توقع بفرح في فخ الاتهام

وعند سماع خبر مقتل زوجها عزت حاولت فرح أن تدعي الحزن لكن زوجه عزت الاولى وجهت لها بعض النظرات التي توحي بالشك وكادت أن تبلغ عنها لولا تدخل شقيق عزت الذي أكد أنه لن يتهاون في الإنتقام من أي شخص سيثير الشبهات حول مصدر ثروة شقيقه عزت.

وقام بالتنبيه على الجميع أن طول زمن التحقيقات سوف يسمح بتأخير تقسيم التركة والميراث وأكد لفرح أن نصيبها محفوظ ، وتمت إحالة سائق فرح إلى النيابة العامة لتظهر صفية أمام قسم الشرطة وتعيد التحقيقات إلى الصفر بعد أن أكدت أنها تمتلك معلومات ستغير مجرى القضية تخص تعاون عيسى مع ضاحي في تهريب المواد المخدرة.

يذكر أن المسلسل تدور أحداثه حول مدرس صعيدي يعاني من ضيق شديد وفقر ما جعله يذهب للمدرسة صباحاً ويعمل كسائق مساءاً إلا أن تم سرقة التاكسي الخاص به وتعرض لبعض الأحداث الأخرى إلى أن غير مبادئه وعمل في تجارة المخدرات من أجل إجراء جراحة عاجلة لوالدته وزرع كبد من أجل إنقاذ حياتها.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.