التخطي إلى المحتوى
ناقوس الخطر يطرق أبواب الملكي بعد الخسارة من الروخيبلانكوس
ناقوس الخطر يطرق أبواب الملكي بعد الخسارة من الروخيبلانكوس

أنتهت مباراة الريال ضد أتلتيكو مدريد بفوز الروخيبلانكوس فريق المدرب دييجو سيميوني بأربعة أهداف مقابل هدفين حيث خسر الريال لقب السوبر الأوروبي في أول مباراة رسمية يخوضها الفريق دون نجمة الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي أنتقل إلى صفوف يوفنتوس الأيطالي.

نهاية مباراة الريال ضد أتلتيكو مدريد في السوبر الأوروبي بخسارة الريال جعل الجماهير تصب جم غضبها على رئيس النادي فلورينتينو بيريز بسبب عدم إبرامه حتى الآن لصفقات على المستوى لتعويض رحيل الدون بالإضافة إلى أن ثقتهم في المدير الفني الجديد لوبيجينتي باتت محل شك في إمكانية تحقيق الفريق لأي لقب الموسم الحالي.

كيف يلعب الريال بعد رحيل رونالدو ؟؟

وبعد أن رحل رونالدو عن الملكي تبقى كل الإحتمالات مفتوحة على مصرعيها من حيث الطريقة التي سوف يلعب بها الملكي دون نجمه الأول حيث خاض الفريق لقاء يوم أمس أمام أتلتيكو مدريد في بطولة كأس السوبر الأوروبي بطريقة 4-3-3 بإعتماد لوبيجنتي على خدمات الثلاثي جاريث بيل وماركو أسينسيو وكريم بنزيما في المقدمة.

وفي وسط الملعب زج المدير الفني للمنتخب الأسباني والذي ترك تدريب اللاروخا قبل بداية المونديال بيومين فقط لتولي تدريب ريال مدريد بكلاً من البرازيلي كاسيميرو والاسباني إيسكو والألماني توني كروس وفضل إبقاء لوكا مودريتش على مقاعد البدلاء.

وفي الدفاع لم يتغير الأمر كثيراً عن سابقه حيث بدأ الرباعي الأساسي مارسيلو ورفائيل فاران وسيرجيو راموس بالإضافة إلى الظهير الأيمن العائد من الإصابة داني كارفخال مع حراسة مرمى للكوستاريكي كيلور نافاس والذي باتت مشاركته أساسياً محل شك بسبب تعاقد النادي مع البلجيكي تيبوا كورتوا قادماً من تشيلسي الأنجليزي.

وفي الدقائق الأولي من مباراة الريال ضد أتلتيكو مدريد خطف دييجو كوستا الكرة من أمام راموس وتخطى فاران وصوب كرة صاروخية في شباك نافاس في خطأ دفاعي فادح تكرر في الهدف الثالث حيث خطف الغاني بارتي الكرة من فاران ومرر إلى ساؤول الذي وضع الكرة مباشرةً في المرمى.

وعلى النقيض لم يستطع الثلاثي الهجومي تقديم أي جديد على مستوى هز شباك اتلتيكو مدريد حيث جاء هدف الريال الأول من ضربة رأسية عن طريق كريم بنزيما والهدف الثاني من ركلة جزاء أودعها راموس في الشباك ليبقى السؤال الذي يشغل بال عشاق الميرينجي هل ينجح ريال مدريد بعد كريستيانو رونالدو ؟؟

وما هي الحلول التي يجب على لوبيجينتي وضعها حتى يعود الفريق إلى سابق عهده مع زيدان وكريستيانو خاصةً وأن الفريق ينتظر هذا الموسم الكثير من التحديات على المستوى المحلي والقاري حيث يلعب الفريق بطولة كأس العالم للأندية في شهر ديسمبر المقبل بالإضافة إلى دوري ابطال أوروبا والمسابقات المحلية الخاصة بالدوري الأسباني وكأس الملك.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.