التخطي إلى المحتوى
نجوم الرياضة يودعون سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري الأسبق إلى مثواه الاخير
نجوم الرياضة يودعون سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري الأسبق إلى مثواه الاخير

شيعت اليوم الأربعاء الموافق الرابع عشر من شهر مارس للعام الجاري 2018 جنازة سمير زاهر الرئيس الأسبق للأتحاد المصري لكرة القدم والذي وافته المنية يوم أمس الثلاثاء الموافق الثالث عشر من مارس عن عمر يناهز 74 عاماً بعد صراع طويل مع المرض وسط حضور هائل من نجوم الرياضة بالإضافة إلى عدد من الشخصيات البارزة.

نجوم الرياضة يودعون سمير زاهر إلى مثواه الاخير

وابتعد سمير زاهر خلال الفترة القليلة الماضية عن المناصب الرياضية إلا أن مسيرته الرياضية وبصماته مازالت حاضرة بقوة في سجل إنجازات الفراعنة خاصة وأنه صاحب الرصيد الأكبر من الإنجازات التي حققها المنتخب المصري بين جميع رؤساء الأتحاد المصري على مدار التاريخ.

حيث أن السنوات الطويلة التي شهدت تولي سمير زاهر رئاسة الأتحاد المصري لكرة القدم قاد خلالها الاتحاد للكثير من الانجازات أبرزها الفوز ببطولة كأس الامم الافريقية لكرة القدم في أربع مناسبات بالإضافة إلى المشاركة في نسختين من بطولة كأس القارات.

وعلى المستوى المالي والإداري كان للراحل سمير زاهر بعض الصمات الرائعة التي من شأنها جعلت الرياضة المصرية في تطوير بالإضافة إلى العلاقة الرائعة التي كانت تربطه مع الرعاة وذلك لخدمة الأتحاد والمنتخبات المصرية في مختلف المراحل السنية بداية من منتخبات الناشئين وحتى المنتخب الأول.

أطلقت الكثير من الالقاب على سمير زاهر بسبب قيادته للمنتخب المصري لحصد الكثير من الألقاب مثل بابا نويل الكرة المصرية بالإضافة إلى لقب صائد البطولات وكذلك رجل الإنجازات في الكرة المصرية لتظل إنجازاته حاضرة حتى بعد ان وافقته المنية يوم أمس الثلاثاء.

من هو سمير زاهر ؟؟

ولد سمير زاهر يوم الثلاثين من أغسطس في العام 1943 في محافظة دمياط وتخرج في كلية فيكتوريا الموجودة في المعادي في القاهرة ونجح في الحصول على بكالوريوس علوم عسكرية وتدرج في القوات المسلحة حتى وصل إلى رتبة عقيد بالإضافة إلى مشاركته في حرب أكتوبر من العام 1973.

بدأ سمير زاهر مشواره الكروي في نادي دمياط قبل أن ينتقل إلى صفوف النادي الاهلي في العام 1964 حتى العام 1973 وتم إختياره ضمن قائمة المنتخب المصري في الفترة من 1965 إلى 1967 بالإضافة إلى مشاركته مع المنتخب المصري العسكري في الفترة من 1970 حتى 1973.

وبعد أن اعتزل سمير زاهر كرة القدم إتجه إلى العمل الإداري حيث إنضم إلى عضوية مجلس إدارة نادي هليوبوليس قبل أن تبدأ مسيرته في الأتحاد المصري لكرة القدم عام 1962 وأصبح نائباً لرئيس الاتحاد عام 1994 وتم إختياره رئيساً للإتحاد المصري لكرة القدم في العام 1996.

حيث شهدت الفترة الرئاسية الاولى له تتويج المنتخب المصري ببطولة كأس الامم الافريقية 1998 تحت قيادة المدير الفني الراحل محمود الجوهري ولكن الحظ عاند الفراعنة في العام التالي بعد أن تلقوا هزيمة ساحقة امام المنتخب السعودي بهدف مقابل خمسة في بطولة كأس القارات التي اقيمت في المكسيك 1999.

وهي الهزيمة التي أطاحت بالراحل محمود الجوهري من على رأس القيادة الفنية للمنتخب المصري كما إضطر سمير زاهر إلى تقديم إستقالته من رئاسة الإتحاد المصري لكرة القدم قبل أن يشغل زاهر عضوية اللجنة التنفيذية بالأتحاد المصري لكرة القدم في الفترة من 1999 حتى عام 2003 وعاد إلى رئاسة الاتحاد المصري من 2005 حتى 2012.

وتعتبر الفترة الذهبية التي عاشها المنتخب المصري أثناء تولي سمير زاهر في الفترة من 2006 حتى عام 2010 حيث توج المنتخب المصري وقتها بلقب كأس الامم الافريقية في ثلاث نسخ 2006 في مصر و2008 في غانا و2010 في انجولا ليرفع رصيده من الالقاب إلى سبعة بطولات في رقم قياسي تاريخي.

قبل أن يقدم المنتخب المصري بطولة كأس قارات قوية في العام 2009 حيث خسر من المنتخب البرازيلي بصعوبة بالغة بثلاثة أهداف مقابل أربعة قبل أن يتغلب على إيطاليا بطل مونديال 2006 بهدف محمد حمص فيما كانت الخسارة المذلة أمام أمريكا بثلاثية مقابل لا شيء.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.