التخطي إلى المحتوى
وزارة الإعلام ترد على اتهامات الاتحاد الأوروبي بشأن قناة بي أوت كيو
بي أوت كيو

نفت وزارة الإعلام  الاتهامات غير المسؤولة التي أعلنها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم حول قناة بي أوت كيو، بعد إدعاء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بغير حق أن بي أوت  تتخذ من المملكة مقراً له، وهو أمر غير صحيح على الإطلاق.

وزارة الإعلام تؤكد أن أجهزة بي أوت كيو موجودة بقطر وشرق أوروبا

أكدت الوزارة أن أجهزة الاستقبال الخاصة بقناة بي أوت كيو متاحة في عديد من الدول، وكذلك بقطر وشرق أوروبا، كما أن هذا البيان غير المسؤول الصادر عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يتنافى مع ما يحدث في المملكة، التي كافحت وما تزال تكافح من خلال وزارة التجارة والاستثمار، جميع أنشطة بي أوت كيو  في البلاد.

الإعلام تؤكد أن بي إن سبورت وراء شائعات بي أوت كيو

وأوضحت الوزارة أن شبكة قنوات بي إن سبورت وهي شركة تابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية هي مصدر هذا الإدعاء الكاذب الذي أصدره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم حول بي أوت.

وأشارت وزارة الإعلام إلى أن بي إن سبورت لطالما استخدمت بثها لشن هجوم معادي على المملكلة، حيث عززت من دعايتها المغرضة خلال كأس العالم 201 ، وذلك في انتهاك لجميع القواعد ومدونات السلوك ولهذه الأسباب، لن يتم بث قناة الجزيرة وقناة بي إن سبورت” في المملكة.

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.