التخطي إلى المحتوى
وفاة الاعلامي المصري حمدي قنديل عن عمر يناهز 82 عام بعد صراع مع المرض

توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس الاعلامي المصري الكبير الاستاذ حمدي قنديل وذلك حسبما أعلن المحامي عاصم قنديل شقيقه أن توفي داخل منزله بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 82 عاماً وسوف تقام صلاة الجنازة عليه بعد صلاة الظهر اليوم الخميس من مسجد الرحمن الرحيم بالقاهرة.

من هو حمدي قنديل ؟

ولد الراحل حمدي قنديل في العام 1936 لأسرة مصرية بسيطة من محافظة الشرقية بدأ عمله الصحفي وهو طالب في الجامعة ليتم إختياره وتنصيبه مدير تحرير لمجلة الكلية قبل أن يعرض عليه الراحل مصطفى أمين أن يعمل محرر في المجلة الشهيرة التي كان يطلق عليها آخر ساعة وذلك بعد متابعة أعماله التي يقوم بها.

أسلوب حمدي قنديل هو من جعل مصطفى أمين يفكر به ويتطلع دائماً إلى وجوده مع في الصحف والمجلات الرسمية قبل أن يأخذ قراره بترك مجلة آخر ساعة من أجل الانتقال إلى منصب جديد والعمل في مجلة التحرير ليقرر أخيراً أن يترك دراسته في كلية الطب وينضم إلى كلية الآداب قسم الصحافة.

تخرج من الكلية في ستينيات القرن الماضي وبدأ عمله كصحفي في جريدة أخبار اليوم وبعد سنوات طويلة قرر حمدي قنديل أن يترك العمل في الجريدة ويعمل مذيع في التلفزيون المصري حيث قد بعض البرامج التلفزيونية لعل من أهمها برنامج أقوال الصحف مع برنامج رئيس التحرير والكثير من البرامج ذات الطابع السياسي.

أسس حمدي قنديل جمعية وطنية للتغيير وأصبح المتحدث الاعلامي لها وشارك في العديد من الساحات والمنافسات السياسية وكان متزوجاً من الفنانة الكبيرة نجلا فتحي.

فنانون وإعلاميون ينعون حمدي قنديل

وبعد وفاته نعى الكثير من الاعلاميين وفاة قنديل لعل على رأسهم الاعلامي عمرو الليثي الذي كتب ” رحم الله استاذي العظيم حمدي قنديل الذي تتلمذت علي يديه و تعلمت من علمه .. لقد فقدنا إعلامي نزيه شريف قلما يجود الزمن بمثله و انا لله و انا اليه راجعون

في الوقت الذي نشر فيه الاعلامي شريف عامر صورة من إهداء الفقيد الراحل له وكتب تدوينه ” يا سبحان الله !لا إله إلا الله..أمسكت بكتابك و وضعتة على مكتبي لإعادة القراءة ظهر اليوم !!عشت مرتين و علمتنا مرات و مرات. سلامنا لكل من نفتقد معك يا أستاذ حمدى

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.