التخطي إلى المحتوى
وفاة باربرا بوش السيدة الأمريكية الأولى التي دافعت عن حقوق المرأة
وفاة باربرا بوش السيدة الامريكية الاولى التي دافعت عن حقوق المرأة

توفيت باربرا بوش زوجه الرئيس الامريكي الاسبق بوش الاب ووالده جورج دبليو بوش اول امس الثلاثاء الموافق السابع عشر من شهر أبريل للعام الجاري 2018 وفي السطور المقبلة ينشر لكم موقع سعودي فايف السيرة الذاتية للسيدة الأمريكية الاولى سابقاً والتي دائماً ما كانت تدافع عن حقوق وقضايا المرأة.

باربرا بوش في سطور

كانت باربرا بوش وعلى الرغم من أنها تنتمي إلى أسرة جمهورية كون زوجها الرئيس الأمريكي الاسبق جورج بوش الأب وإبنها بوش الابن تعمل دفاعاً عن حقوق المرأة في الأجهاض وذلك من أجل أن تحقق مزيد من العدالة والمساواة بين الرجال والنساء بالإضافة إلى انها كانت دائماً ما تسعى إلى القضاء على الامية.

وكانت باربرا بوش صاحبة مواقف مضادة لمواقف زوجها وكذلك الحزب الجمهوري في الوقت الذي كانت تقف فيه وتلتزم الصمت حتى تتفادى أن تصطدم بزوجها والحزب المناصر له ، وفي السادسة عشر من عمرها إلتقت بابرا بزوجها في المدرسة وكان الارتباط الرسمي بينهما في العام 1943.

زواج باربرا بوش

قبل أن يتزوجا في العام 1945 والتحق بعدها زوجها بالقوات الامريكية البحرية وعمل بها طياراً حربياً وقصت على أحفادها وأبلغتهم أن زوجها كان اول شخص تقابله في حياتها ووافقت عليه لمجرد أن تقدم لوالديها وطلب منها أن يتزوجا.

وفي الوقت الذي كان يعمل فيه بوش الاب في ولاية تكساس رزقت باربرا بوش بابنها الاكبر جورج عام 1950 بينما توفيت إبنتها الأولى والتي كانت تسمى روبن بعد معاناتها مع مرض سرطان الدم وكانت وقتها تبلغ من العمر ثلاثة عشر عاماً كان ذلك في العام 1953.

باربرا بوش تعترف بالتفرقة الموجودة بين اصحاب البشرة السوداء والبيضاء

وفور أن سافرت برفقة سيدتين من قارة أفريقيا بالسيارة عن طريق الولايات المتحدة الأمريكية لتقضي عطلة في ماين أصبحت على دراية ومعرفة أكثر بالتفرقة الموجودة بين الامريكين من أصحاب البشرة السوداء وأصحاب البشرة السمراء خاصةً وانها اكتشفت أنه لا يمكن للأفارقة أن يناموا ويتناولوا الاكل في نفس المكان بجانب اصحاب البشرة البيضاء.

كما أصبحت باربرا بوش بعد تلك الحادثة واحدة من اللواتي يدافعن بشراسة عن المساواة بين البيض والسود وتناهض التمييز العنصري الأمر الذي أوقعها في صدامات كثيرة مع الحزب الجمهوري.

دخول باربرا بوش المعترك السياسي للمرة الاولى

وفور أن ترشح بوش الأب إلى عضوية مجلس الشيوخ في العام 1964 دخلت باربرا بوش المعترك السياسي للمرة الأولى في حياتها ووقفت بجانب زوجها في الحملة الانتخابية ولكنه لم يحالفه التوفيق والفوز قبل أن يفشل للمرة الثانية في إنتخابات عام 1970.

ليقرر بعدها الرئيس نيكسون تعيينه سفيراً للولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة الأمر الذي جعل باربرا بوش توسع من دائرة علاقاتها مع الكثير من الاوساط الدولية بفضل المنصب الجديد الذي حصل عليه زوجها قبل أن يصبح في الوقت اللاحق سفيراً للولايات المتحدة في الصين وتدرج في المناصب إلى ان وصل إلى مدير المخابرات الامريكية.

باربرا بوش تصاب بالاكتئاب الشديد وتفكر في الانتحار

وخلال الفترة التي تم تعيين بوش الاب في منصب مدير المخابرات المركزية الامريكية كتبت باربرا أنها أصيبت بإكتئاب شديد جعلها تفكر في الإنتحار قبل أن تستعيد نشاطها وحيويتها فور أن ترك بوش الاب منصبه وترشح إلى الحزب الجمهوري للإنتخابات الرئاسية الامريكية.

ونجح بوش الاب اخيراً في أن يتم تعيينه رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية وأقنعته أن يعيين أول أمريكي من أصول أفريقيه في إدارته ولكنه فشل في الحصول على فترة رئاسية ثانية لتكتشف انها نسيت كيف تطهو الطعام وفقدت القدرة على قيادة سيارتها الامر الذي جعل زوجها يمازحها ويقول اي شخص يرى باربرا تسوق يترك الطريق .

ووقفت باربرا في صف إبنها جورج الذي نجح في أن يتولى منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية لدورتين متتاليتين ما بين عام 2000 إلى عام 2008 لتصبح السيدة الأمريكية الاولى التي تحصل على لقب السيدة الأولى ووالدة الرئيس.

وفاتها

وعندما بلغت التسعين من عمرها وقفت إلى جانب الأبن الآخر لها جيب بوش في الحملة الأنتخابية الخاصة بالترشح إلى الحزب الجمهوري وكان الظهور الأخير لها العام الماضي إلى جانب زوجها قبل أن تعاني من بعض المشاكل في القلب والرئة وتقرر العودة إلى بيتها وتتوقف عن العلاج وتوفيت صباح يوم الثلاثاء الماضي.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *