التخطي إلى المحتوى
يوم التروية.. سبب التسمية وأحب الأعمال التي يجب على الحاج القيام بها

يوم التروية هو اليوم الثامن شهر شهر ذي الحجة والذي يوافق اليوم الأحد التاسع عشر من أغسطس وهو اليوم الذي يقوم فيه الحجاج بالذهاب إلى منى للمبيت هناك وذلك إستعداداً لصعود جبل عرفة كما أن يوم التروية واحد من الأيام العشر من ذي الحجة والتي لها مكانة خاصة عند المسلمين وفي السطور المقبلة ننشر لكم كل ما يخص يوم التروية.

لماذا سمّي يوم التروية بهذا الإسم ؟؟

سمّي يوم التروية بهذا الإسم لأن حجاج بيت الله الحرام كانوا يرتون فيه من الماء من أجل ما بعده من أيام وقال البابرتي في كتابه العناية شرح الهداية أن يوم التروية سمّي بهذا الأسم لأن الناس كانوا يررون بالماء من العطش كما أنها كانوا يحملون الروايا المملؤة بالماء إلى عرفات ومنى

كما قال بعض العلماء أن سبب تسمية يوم التروية بهذا الإسم بسبب حصول التروي فيه من إبراهيم في ذبح ولده إسماعيل عليهما السلام حيث رأي سيدنا إبراهيم في ليلة الثامن من ذي الحجة رؤية ” إن الله تعالى يأمرك بذبح إبنك” فلما إستيقظ من تلك الرؤية سأل نفسه أمن الله هذا أم من الشيطان ؟ لذلك أطلق عليه يوم التروي.

إستعداد الحاج ليوم التروية

إن كان الحاج معتمراً أو قائماً أو متمتعاً أو مفرداً فإنه يجب عليه أن يأتي في اليوم الثامن ويحرم من مكانه أو كان محرمًا وقت خروجه من بيته فهو محرم وباق على إحرامه كذلك إن كان مفردًا فهو محرم مادام دخل من الميقات وعن الإستعداد للوقوف بعرفة يجوز للحاج أن يحرم في اليوم الخامس والسادس أو السابع وكذلك الثامن في أي وقت.

وعند مذهب الشافعية فإن من فقد الهدى يجب عليه صيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة وذلك بنص القرآن الكريم ومعنى ثلاثة أيام في الحج بإن يكون المسلم مرتدي ملابس الإحرام مع ضرورة الإحرام أولاً أي يُحرم يوم خمسة ويصوم اليوم الخامس والسادس والسابع أو اليوم السادس والسابع والثامن وهو محرم ايضاً

دعاء يوم التروية

في البداية يفضل عدم الإلتزام بدعاء معين ولكن إذا أتى الحاج منى قال ” اللهم هذه منى فامنن علي بما مننت به على أوليائك وأهل طاعتك وإذا خرج منها دعا وقال ” اللهم إجعلها خير عودة عدتها ”

ومن الأعمال المستحبة في يوم التروية الإكثار من الدعاء والتلبية وذلك أثناء التوجه إلى منى بالإضافة أيضاً إلى أنه يستحب أداء صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء وكذلك فجر يوم عرفة قبل أن يبيت الحاج في منى.

كما يجب عليه الا يخرج من منى إلا بعد أن تبزغ شمس اليوم التاسع من شهر ذي الحجة وذلك مثلما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الأخطاء التي يقع بها بعض الحجاج يوم التروية

ومن الأخطاء التي يقع فيها الحجاج في يوم التروية عدم الجهر بالتلبية على الرغم من أنها سنة مؤكدة ومشروعة ويجب عدم تركها بالإضافة إلى أن بعض الحجاج لا يبيتوا في منى ويتوجهوا مباشرةً إلى عرفة.

وعلى الرغم من أن ذلك جائزاً لكن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام كان يمكث في منى يوماً كاملاً بالإضافة إلى أن بعض الأشخاص أيضاً يقعوا في خطأ تقصير وجمع الصلوت في منى.

فمنهم من يصلي الظهر مع العصر والآخر يجمع المغرب مع العشاء والأصح أن يصلي كل صلاة في وقتها مع القصر حيث يصلي الظهر ركعتين والعصر كذلك ركعتين والمغرب ثلاث ركعات وأخيراً العشاء ركعتين.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.