التخطي إلى المحتوى
2000 دولار مكافأة مالية للمبتعثين في جميع دول العالم
2000 دولار مكافأة مالية للمبتعثين في جميع دول العالم

وافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على ما قام ولي العهد الأمير محمد بن سلمان برفعه له من طلب لصرف مكافأة مالية للمبتعثين في الخارج وذلك حسبما نقلت الكثير من وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة داخل المملكة العربية العيوم الاربعاء الموافق الثامن والعشرين من شهر مارس الجاري.

2000 دولار مكافأة مالية للمبتعثين خارج المملكة العربية السعودية

وكان الامير محمد بن سلمان قد رفع طلب إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال الايام القليلة الماضية لصرف مكافأة مالية للمبتعثين في الخارج الطلاب والطالبات قدرها 2000 دولار أمريكي بالإضافة إلى الأشخاص الذين يدرسون في الجامعات المعترف بها على نفقتهم الشخصية.

حيث جاء هذا القرار دعماً لمسيرة المبتعثين لمسيرتهم التعليمية حتى يخرج للمملكة العربية السعودية جيلاً يكون منهم الوزراء والعلماء الذين يفيدون في المستقبل ويقدمون ما حظوا به من علم خارج البلاد للسعودية.

كما وافق الملك سلمان أيضاً بعد موافقته على صرف مكافأة مالية للمبتعثين في الخارج على إلحاق بعض الطلبة والطالبات الذين يدرسون حالياً على نفقتهم الشخصية في الجامعات حول العالم في البعثة التعليمية ضمن البرنامج الذي يقيمه خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجين للأشخاص الذين تتوافر فيهم الشروط اللازمة.

عدد الطلاب المبتعثين خارج المملكة العربية السعودية

وتمتلك المملكة العربية السعودية 90 ألف مبتعث سعودي يدرس خارج المملكة في جميع انحاء العالم من بينهم 850 مبتعث في الجامعات التي تصنف من العشر جامعات الاولى حول العالم بالإضافة إلى إلى وجود 1600 طبيب وطبيبة قد الزمالة والإقامة كذلك 200 طلب براءة إختراع تم قبول وإعتماد 133 منها حسبما ذكرت وزارة الخارجية.

يذكر أن ولي العهد الامير محمد بن سلمان كان قد أكد خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية في تصريحات صحفية أن المبتعثين في الخارج هم الواجهة التي تتشرف بها المملكة العربية السعودية بل ويجب علينا أن نساعدهم في إستكمال مسيرتهم التعليمية.

وزارة التعليم تصدر بعض القرارات الهامة بشأن المبتعثين في الخارج

يذكر أيضاً أن المملكة العربية السعودية متمثلة في وزارة التعليم كانت قد أصدرت خلال الفترة القليلة الماضية بعض القرارات التي تهم المبتعثين في الخارج وبالتحديد في الولايات المتحدة الأمريكية أهمها السماح لهم بالدروس الخصوصية لمساعدتهم على تجاوز وتخطي الصعوبات.

كما أشتملت تلك القرارات التي تخص المبتعثين زيادة مكافآت الأشخاص من الطلبة والطالبات الذين يدرسوا في الجامعات المميزة التي تصنف من أفضل الجامعات في العالم.

وكان الملحق الثقافي في أمريكا الدكتور محمد العيسى قد أكد في تصريحات صحفية أدلى بها أن الوزارة سوف تتحمل الضرر الذي من الممكن أن يلحق بالطلاب بسبب التأخر الخاص بالمعاملات حيث أنه في حالة إن طالبت الجامعة ببعض الرسوم الأضافية بسبب تأخر الملحقية في دفع الرسوم الدراسية فإن الملحقية سوف تتحملها جميعاً.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.