التخطي إلى المحتوى

إنتهت مباراة الاهلي والهلال والتي جمعت الفريقان يوم أمس الاثنين على ملعب إستاد الملك عبد الله الرياضية ” الجوهرة المشعة ” بتأهل الزعيم لنهائي كأس زايد للأندية الأبطال بعد أن حسم اللقاء بثلاثة أهداف مقابل هدفين بركلات الجزاء الترجيحية.

وفي التقرير التالي يسلط معكم سعودي فايف الضوء على أبرز المشاهد التي تصدرت قمة الاهلي والهلال بالإضافة إلى الطريقة التي إعتمد عليها فوساتي لمباغته ماميتش.

أبرز مشاهد قمة الاهلي والهلال

الالوان المتشابهة

أولى المشاهد التي حدثت في لقاء الاهلي والهلال كانت بدخول الفريقين إلى أرضية الملعب بأطقم متقاربة في الألوان ما جعل الجماهير ترتبك سواء الموجودة في مدرجات الملعب أو التي تشاهد المباراة عبر شاشات التلفاز حيث دخل الزعيم اللقاء بالزي التقليدي له اللون الازرق الكامل.

في المقابل دخل لاعبوا النادي الأهلي المباراة بالطاقم الإحتياطي الذي جاء باللون الأخضر الداكن ما جعل قمصان الفريقين مقاربة للغاية فيما يخص الالوان وجعل الإرتباك يعم أرجاء الملعب.

فوساتي يلجأ لتطبيق تجربة لويس سييرا

لجأ فوساتي المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي أهلي جدة إلى تطبيق تجربة نظيره لويس سييرا المدير الفني للعميد فريق نادي إتحاد جدة والذي قرر الدفع بلاعب وسط مدافع في مركز الظهير الأيمن كان ذلك في مباراة النصر الماضية لحساب مباريات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

وقرر سييرا في اللقاء الماضي الزج بالمدافع جوناس في مركز الظهير الأيمن على الرغم من أن مركزه الأساسي ظهير أيمن وإستنسخ فوساتي تلك الطريقة فدفع باللاعب عبد الباسط هندي من مركز قلب الدفاع ليلعب في مركز الظهير الأيسر لتعويض غياب محمد عبد الشافي المصاب وحسين عبد الغني الغير مقيد عربياً.

الأهلي لعب والإنتصار ذهب للهلال

على الرغم من تأهل فريق نادي الهلال إلى المباراة النهائية بركلات الجزاء الترجيحية إلى أن الاهلي نجح في تقديم واحدة من أفضل مبارياته هذا الموسم خاصة في الشوط الأول حيث نجح في تسجيل هدف التقدم الذي عادل الكفة لكنه فشل في تدوين هدف الفوز لتتجه المباراة إلى ركلات المعاناه الترجيحية التي ذهبت بالأهلي أدراج الرياح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!