التخطي إلى المحتوى

نجحت عضوة مجلس الشورى في المملكة الناشطة لطيفة الشعلان في الحصول على تضمان وتأييد واسعين من جانب بعض المواطنين بعد أن تعرضت إلى هجمة شرسة من قبل رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيس بوك وتويتر حيث ظهر اليوم السبت هاشتاج عضوة شورى تعتبر الشعب دواعش وتصدر قائمة أعلى الوسوم تفاعلاً في المملكة

لطيفة الشعلان تثير غضب رواد مواقع التواصل الإجتماعي

وأثارت لطيفة الشعلان غضب رواد مواقع التواصل الإجتماعي الذين اعتبروا انها تتهم من يعارضوا مواقفها في مجلس الشورى بالدواعش حيث أبدت الشعلان تأييدها لتغريدة كتبه فيها متابعة لها ” ما يصح إلا الصحيح والقافلة تسير والدواعش ينبحون ” لترد عليها لطيفة الشعلان بقول ” أحسنت”.

وعلى الرغم من تعرضها إلى هجوم قوي من جانب شريحة كبرى من رواد مواقع التواصل الإجتماعي إلا أن بعض الشخصيات البارزة والحسابات الموثقة في المملكة العربية السعودية والمعروفه في الوسط السعودي عبرت عن مساندتها الكاملة لقضية لطيفة الشعلان.

خاصة وأن الكثير منهم أعتبر أن الهجوم على لطيفة الشعلان ما هو إلا هجوم ممنهج من بعض الأشخاص الحاقدين عليها بسبب مواقفها في مجلس الشورى حيث كتب المحامي السعودي عبدالرحمن اللاحم تغريدة ““ماتتعرض له الدكتورة لطيفة الشعلان من هجوم ممنهج من بعض الدرباوية في تويتر بسبب مواقفها في مجلس الشورى؛ تنمر وتخلف وعدوان وظلم من حقك أن تختلف مع ماتطرحه تحت قبة المجلس لكن مو من حقك التشكيك بوطنيتها وسبها وشتمها المجلس لازم يدافع عن أعضائه بالطرق القانونية”.

فيما كتب حليمة مظفر الناشطة السعودية عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر “ليت لدينا في #مجلس_الشورى عشرة فقط بقوة لطيفة الشعلان وصدق مواقفها.. تنبع مواقفها من ملامسة الواقع وتطرح رؤاها وفق منهج علمي .. صادقة مخلصة تتمتع برؤية بعيدة النظر وما تعانيه من حملة تنمر لإخافتها ستفشل لأنه تنمر ينطلق من وعي مريض بالجهل والرجعية لا يريد التحرك للأمام للأسف.

بينما جاء دفاع الإعلامي طراد الأسمري عن لطيفة الشعلان بتغريدة كتبها هو الآخر على حسابه جاء فيها ““#عضوه_الشوري_تبلك_المواطنين .. هذا الهاشتاق وغيره نموذج لحملات التنمر الإلكتروني التي يقودها مجموعة من العنصريين في محاولة منهم لتوجيه الرأي العام وفرض أجندتهم المشبوهة عبر تشويه سمعة كل من لايوافقهم .. خابوا وتعسوا.”

وتعتبر لطيفة الشعلان واحدة من أبرز النساء والسيدات في المملكة العربية السعودية التي تسعى إلى تعزيز حقوق المرأة في المملكة مستغلةً في ذلك عضويتها في مجلس الشورى حيث تصدرت بعض الناشطات في المملكة اللواتي طالبن بضرورة معاملة النساء معاملة طيبة وأخذ حقوقهم.

وكانت لطيفة الشعلان قد بدأ معرفة الجمهور السعودي بها بعد أن ظهرت على إحدى القنوات الفضائية بعد إعلان الملك سلمان القرار الصادر بالسماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة حيث فقدت السطيرة على دموعها وبكت على الهواء فرحاً بتلك القرار التاريخي المنصف للمرأة على حد قولها.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.